إرم نيوز + وكالات


ذكرت وكالة أنباء ”جوان“ الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن الممثل الإيراني البارز ومؤدي المشاهد الخطرة ”أرشا أقدسي“ توفي في أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت جراء تدهور حالته الصحية.

وأضافت الوكالة الإيرانية أن ”الممثل الإيراني أرشا أقدسي، البالغ من العمر 39 عاماً، توفي مساء الأربعاء في أحد مستشفيات بيروت بعد تدهور حالته الصحية“.

وأشارت الوكالة إلى أنه ”سيتم نقل جثمانه إلى إيران في الأيام القليلة المقبلة، وسيدفن في القسم الخاص بالفنانين في مقبرة الزهراء بالعاصمة طهران“.

وكانت عائلة الفنان الإيراني أقدسي قد أعلنت الليلة الماضية أنه بعد تدهور حالته الصحية أوصى بالتبرع ببعض أجزاء جسده للمحتاجين.

وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية، الأربعاء الماضي، بأن الفنان أرشا أقدسي تعرض لحادث سير بأحد مواقع تصوير فيلم سينمائي في بيروت.

وقال ”علي رضا فتحي“ المسؤول عن شؤون الممثلين في إيران إن ”أقدسي كان يؤدي مشهدا يقود فيه السيارة بسرعة وينعطف إلى اليسار ليتعرض إلى حادث“، مضيفاً أنه ”جرى نقله إلى أحد مستشفيات بيروت بسبب فقدانه الوعي ووضعه الصحي الحرج“.

وقالت تقارير إيرانية إن ”أقدسي كان يشارك في فيلم تونسي، وكان يؤدي مشهدا يقود فيه السيارة بسرعة“.

وشارك الفنان الراحل أقدسي في عدد من الأفلام المحلية الإيرانية مثل ”الدموع والابتسامات“، ”صناعة إيران“، ”شوق التحليق“، ”شهرزاد“، ”العاصمة“ و“عمليات 125″ و“السقوط الحر“ وغيرها.

ولد الممثل الراحل في 4 من أيار/مايو 1981 وهو من أهالي العاصمة طهران، وطوال حياته المهنية قام ببطولة العديد من الأفلام مثل ”سكايفول“ عام 2012، و“موت الضوء“ عام 2014، و“اليوغا كونغ فو“، وهو فيلم هندي – صيني كوميدي تم إنتاجه عام 2017.

كما أسس الممثل أرشا أقدسي في فبراير/شباط 2007 ”مجموعة 13“ التي تضم ممثلي المشاهد الخطرة، وتتعاون هذه المجموعة مع السينما والمسرح والتلفزيون في إيران ودول أخرى.

وحصل الفنان الراحل على عدة جوائز دولية، من بينها جائزة SAG عن الحيلة في فيلم جيمس بوند، كما فاز بالمركز الأول في مجال قيادة السيارة اليسرى في بطولة العالم بروسيا.

ورُشح لأفضل فيلم قصير، وحصل على دبلومة فخرية لأفضل فيلم قصير من مهرجان جايبور الدولي للسينما، الذي يقام سنوياً في مدينة جايبور التاريخية في الهند.

كما حصل الفنان الإيراني الراحل على وسام الفارس في 2018 في مهرجان ديسبوتوفاك Just Out في صربيا.