استقبل الرئيس التونسي، قيس سعيد، يوم السبت، في قصر قرطاج، أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، الذي كان محمّلا برسالة خطية من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.

ونوه قيس سعيد بمتانة علاقات الأخوة الوطيدة والمتميزة التي تجمع بين البلدين، وجدد تأكيد حرص تونس على مزيد الارتقاء بها إلى أعلى المراتب خدمة للمصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين.

وتوجه الرئيس التونسي بالشكر لدولة الإمارات، قيادة وشعبا، على موقفها النبيل بالتضامن مع تونس في هذا الظرف الوبائي والسياسي الذي تمرّ به.

وذكر الرئيس أنه تحمل الأمانة باتخاذ التدابير الاستثنائية في إطار الدستور بهدف تكريس سيادة الشعب والحفاظ على الدولة ووضع حد لكل مظاهر العبث بمؤسساتها وتعطيل سيرها.

من ناحيته، قال أنور قرقاش إن الإمارات تتفهم القرارات التاريخية للرئيس قيس سعيد وتدعمها، وهي تدرك أيضا أهميتها للحفاظ على الدولة التونسية والاستجابة لإرادة شعبها.

وثمن قرقاش اللحظة التاريخية التي تشهدها تونس، وشدد على أن الإمارات على ثقة بقدرة رئيس الجمهورية على عبور هذه المرحلة وحماية الدولة التونسية من كل ما يهددها.

وأعرب، كذلك، عن استعداد الامارات لدعم تونس والوقوف إلى جانبها تعزيزا لما يجمع البلدين من روابط أخوية تاريخية.