وليد عبدالله

أبدى حارس فريق نادي البحرين والمنتخب الوطني الحارس الدولي السابق محمد صالح بوشيت استغرابه الشديد من عدم استدعاء حارس فريق نادي النجمة الأول لكرة القدم الحارس الدولي عبدالله الكعبي إلى تجمع المنتخب الوطني.

وقال بوبشيت في تصريحه لـ"w.sports": "أتساءل لماذا لا يتم منح الفرصة كاملة لحارس فريق نادي النجمة الحارس الدولي عبدالله الكعبي في التواجد مع المنتخب الوطني الأول؟ ما هي الأسباب من عدم استدعاء الحارس الكعبي والذي يعتبر الأفضل من حيث المستوى والأداء وبشهادة الجميع خلال الموسمين الماضيين؟ فالحارس تألق مع فريق النجمة رغم أن الفريق كان ينافس على الهبوط في الموسم الماضي. بصراحة، الحارس عبدالله الكعبي من خيرة الحراس الشباب الذين أنجبتهم الكرة البحرينية، وآن الأوان اليوم أن يمنح الفرصة ليكون متواجداً ضمن الحراس الذين يتم اختيارهم للمنتخب، ولا أعتقد أن حراس المنتخب الحاليين مع احترامي الكامل لشخوصهم ومستوياتهم الفنية، يتفوقون عليه، فهل مقياس المدرب سوزا ومدرب الحراس بالمنتخب يعتمد على الطول أو القوة الجسمانية أم أن الأهم هو المعيار الفني الذي يمتلكه اللاعب أو الحارس؟

وكان أن المدرب سوزا قد استدعى الحارس عبدالله الكعبي ضمن قائمة المنتخب لتجمع شهر فبراير الماضي، بعد غياب الحارس عن تجمعات المنتخب منذ فترة المدرب السابق للمنتخب التشيكي ميروسلاف سكوب.

يذكر أن الحارس الكعبي قد منح فريقه ناديه الأم المحرق لقب النسخة 29 من بطولة الأندية الخليجية، عندما تألق في مباراة الإياب التي خاضها المحرق أمام فريق الوصل الإماراتي على ملعب الأخير بـ"زعبيل"، حيث نجح الكعبي في التصدي إلى ركلة جزاء رجحت فوز المحرق في تلك المباراة بنتيجة 5/4 بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بفوز المحرق 3/1.