فجر الإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، مفاجأة كبيرة بخصوص انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد.

وكان نادي مانشستر يونايتد قد أعلن، الجمعة الماضية، تعاقده مع كريستيانو رونالدو، بعدما كانت العديد من التقارير تشير إلى قرب انتقاله ن الغريم التقليدي مانشستر سيتي.

جوارديولا نفى في تصريحات صحفية فكرة أن يكون مانشستر سيتي قد فكر في التعاقد مع اللاعب البرتغالي خلال الفترة الماضية.

يأتي ذلك بعد تصريحات سابقة أكد فيها جوارديولا أن رونالدو، مثله مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي، من اللاعبين القليلين الذين يختارون الأندية التي يلعبون لها، وليست الأندية من تختارهم.

يُذكر أن رونالدو رحل عن يوفنتوس الإيطالي بعد 3 سنوات قضاها في صفوفه، ليعود إلى مانشستر يونايتد الفريق الذي بدأ معه رحلة المجد في الملاعب الأوروبية.

ولعب رونالدو لمانشستر يونايتد في الفترة بين عامي 2003 و2009، ليقوده للحصول على العديد من الألقاب، أبرزها دوري أبطال أوروبا، قبل الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني في 2009، ومنه إلى يوفنتوس في 2018.

وأجرى اللاعب البرتغالي الكشف الطبي، الأحد، وسيشارك مع "الشياطين الحمر" بعد انتهاء فترة التوقف الدولي، بعدما اتفق مع النادي علي البنود الشخصية في عقده.