أشاد اللاعبون السعوديون بالتنظيم المتميز لبطولة المرحوم عبدالله بن أحمد ناس الأولى للبولينج والتي ينظمها الاتحاد البحريني للبولينج على صالة أرض المرح حتى 18 سبتمبر الجاري بمشاركة كبيرة من اللاعبين واللاعبات من مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي.

وعبر اللاعبون السعوديون عن إعجابهم بمستوى التنظيم وإدارة البطولة من جميع النواحي وكافة الخدمات والتسهيلات التي وفرها الاتحاد البحريني للبولينج وهو استمرار لقدرات الاتحاد البارزة في استضافة مختلف البطولات.

وقد حظيت البطولة بمشاركة كبيرة من اللاعبين واللاعبات الذين يمثلون المملكة العربية السعودية وذلك في دلالة واضحة على ثقتهم بنجاح البطولة وتميزها.

اللاعب السعودي الأمير محمد آل سعود أكد بأن جودة التنظيم أمر ليس بغريب على الاتحاد البحريني للبولينج والذي اعتاد على استضافة البطولات بكل جدارة واقتدار، معربا عن سعادته بالتواجد في هذه البطولة والتي يشارك فيها كوكبة من أبرز اللاعبين، مضيفا " التواجد في البطولة والإحتكاك مع اللاعبين البحرينيين الذين يمتازون بالمستويات العالية أمر بحد ذاته إيجابي بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا، فالبطولة شكلت فرصة مثالية لاستعادة المستوى..".

وذكر بأن تنظيم مثل هذه البطولات المحلية المفتوحة يطور اللعبة ويرتقي بها إلى المنافسة على المستوى الآسيوي، شاكرا ومقدرا جهود الاتحاد البحريني للبولينج.

ومن جانبه قال اللاعب عادل البارقي أن كافة الترتيبات والإجراءات التنظيمية المتبعة ممتازة للغاية، مؤكدا بأن معرفته المسبقة بالخبرات التنظيمية لاتحاد البولينج البحريني ومستوى المنافسة إلى جانب الجوائز المالية المغرية تشجع كل لاعب على المشاركة فيها، مثنيا على الجهود التي قام بها الإتحاد في تطبيق الإجراءات الإحترازية، موضحا " أعجبني كثيرا ما يقوم به الاتحاد من تدابير وقائية تجاه فايروس كورونا، حيث يخضع اللاعب للفحص في غرفة خاصة اثناء الدخول ولا يشارك إلا بعد ظهور نتيجة الفحص ..".

وبدورها قالت اللاعبة نهلة العداس " لقد حظينا بكل حفاوة وترحيب من اتحاد البولينج ولم نواجه أي مشكلة في التنظيم الذي استطيع أنه اصفه بالجيد والأهم هو المنافسة القوية والشريفة بين جميع المشاركين في مسابقتي الرجال والسيدات..".

وأضافت " لقد تفاجأت بالتنظيم الرائع وهو أمر ليس بغريب على اتحاد البولينج المعروف بمكانته وسمعته على صعيد نتائج منتخباته وخبرته في احتضان البطولات..".

وأوضحت بأن الصالة مهيأة لاستضافة البطولة بشكل كبير ولكن الأمر الوحيد الذي تفتقده الصالة ومعظم الصالات في الدول الخليجية والعربية هو عدم تخصصها في رياضة البولينج لتوفير الهدوء والتركيز للاعبين في ظل وجود ألعاب ترفيهية أخرى في الصالات.

وأكدت بأن مشاركة الفتاة السعودية في هذه البطولة يعكس حجم التشجيع والدعم الذي تحظى به للإنخراط في المجال الرياضي أسوة بالرجل لتبثت قدراتها وجدارتها.

نتائج اليوم الرابع

أسفرت نتائج اليوم الرابع عن تصدر البطل الآسيوي يوسف فلاح مسابقة الرجال بمجموع 2757 نقطة، وجاء غالب بالمركز الثاني 2715 نقطة، وعادل البارقي بالمركز الثالث 2707 نقطة، وأحمد فريد بالمركز الرابع 2688 نقطة، وعبدالله عبدالكريم بالمركز الخامس 2661 نقطة، وعبدالرحمن الخليوي سادسا 2652 نقطة، وسلطان المصري سابعا 2624 نقطة، وجان ميدين ثامنا 2593 نقطة، وإيمرسون تاسعاً 2578 نقطة، وأحمد القعود عاشراً 2508 نقطة.

وقد حصل اللاعب يوسف فلاح على جائزتين، الأولى لتسجيله اكثر من 1000 نقطة لاربعة أشواط، والثانية لاعلى معدل لليوم الرابع، فيما حصل اللاعب حمد الكواري على جائزة الشوط الخفي الإسبوعية وهي عبارة عن كرة بولينج، وحصل اللاعب غالب من سلطنة عمان على جائزة ثاني اعلى معدل لليوم الرابع.

وفي مسابقة السيدات لم يتغير الموقف كثيرا ببقاء اللاعبة نادية العوضي في صدارة الترتيب 1696 نقطة، وليلى جناحي ثانية 1609 نقطة، ونورة سلطان ثالثة 1523 نقطة، وريم سلطان رابعة 1464 نقطة، مارسيل سلطان خامسة 1395 نقطة، ونهلة العداس سادسة 1386 نقطة، واللاعبة "بيكي" سادسة 1143 نقطة، وهيا جمال سابعة 1055 نقطة، وأنوار المطوع ثامنة 1042 نقطة، ووسام الحاربي تاسعة 965 نقطة وخلود المطر عاشرة 641 نقطة.