حالة من الرعب يعيشها البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي الجديد، بعد عودته إلى صفوف الفريق.

وأعلن نادي مانشستر يونايتد، الشهر الماضي، تعاقده مع كريستيانو رونالدو، ليعود إلى الفريق بعد غياب 12 عاما، عندما رحل إلى ريال مدريد الإسباني في صفقة قياسية.

رونالدو حصل على قصر جديد في مدينة مانشستر بعد عودته، تبلغ قيمته 6 ملايين جنيه إسترليني، غير أن هذا القصر قد يسبب بعض المتاعب للنجم البرتغالي.

وأكدت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية في تقرير لها أن رونالدو وأقاربه سيحصلون على متابعة أمنية على مدار 24 ساعة، خوفا من العصابات الموجودة في المدينة.

وقال مصدر مقرب من اللاعب البرتغالي في تصريحات للصحيفة الإنجليزية: "رونالدو تم تحذيره أنه منذ مغادرته لمانشستر في 2009، وأن المنطقة باتت جاذبة للعصابات الإجرامية، وبوجود لاعب بحجمه، فإنه سيكون الهدف الأول لتلك العصابات".

ونظرا لتلك التهديدات، قام اللاعب البرتغالي بالتعاقد مع فريق حراس شخصيين، لتقديم الحماية والرعاية له ولعائلته على مدار 24 ساعة يومياً.

وواصل المصدر: "رونالدو لا ينوي أن يأخذ أي مخاطرات، وبالتالي فهناك فريق أمن موجود وجاهز لحمايته وأفراد عائلته بمجرد الوصول لمانشستر".

يُذكر أن رونالدو قد يظهر لأول مرة مع مانشستر يونايتد، السبت المقبل، عند مواجهة نيوكاسل يونايتد، في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.