رويترز


قالت الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا، السبت، إنها ما زالت تصلي من أجل الضحايا والناجين من هجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة، وأشادت بالمجتمعات التي تكاتفت لإعادة البناء بعد الدمار.

وذكرت الملكة إليزابيث في رسالة إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، أن "مشاعري وصلواتي، وكذلك عائلتي والشعب كله، ما زالت مع الضحايا والناجين والأسر المتضررة، بالإضافة إلى العاملين في الإسعاف والإنقاذ الذين تم استدعاؤهم للواجب".

وأضافت: "ما زالت زيارتي لموقع مركز التجارة العالمي في عام 2010 عالقة بقوة في ذهني، إنها تذكرني أنه مع تكريمنا لمن قضوا نحبهم من العديد من الدول والديانات والانتماءات، نشيد أيضاً بمرونة وتصميم المجتمعات

التي تكاتفت لإعادة البناء".