وكالة الأنباء العراقية


وصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الأحد، على رأس وفد حكومي كبير، إلى طهران في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وقال الكاظمي في تصريح قبيل المغادرة، حسب بيان لمكتبه، إن "الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، والتركيز على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين".

وأضاف الكاظمي أن "العراق نجح في الاضطلاع بدور محوري في المنطقة عبر تعزيز الشراكة الاستراتيجية على وفق مبادئ دعم الاستقرار، والتعاون، والصداقة؛ من أجل ترسيخ أسس السلام والازدهار".

وأشار البيان إلى أن الكاظمي سيجتمع خلال الزيارة بعدد من القيادات الإيرانية، وأن الزيارة ستشهد "بحث الملفات ذات الاهتمام المشترك، وتعضيد جهود نشر التنمية المستدامة.. فضلا عن بحث التنسيق الثنائي فيما يتعلق بالمواقف من القضايا الإقليمية والدولية، وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها".

وبعد انتخاب رئيسي في منصب الرئاسة الإيرانية في يونيو الماضي، وصف الكاظمي العلاقة معه بأنها "جيدة جدا"، وعبر عن حرصه على حماية العلاقات مع إيران والعمل على تطويرها، مشيرا إلى أن رئيسي وجه له دعوة لزيارة طهران.