أعلنت رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو، ترشّحها لانتخابات الرئاسة الفرنسية، المقررة في عام 2022.

وقالت هيدالجو في مدينة روان (شمال غرب)، إنها قررت أن تكون مرشحة لرئاسة الجمهورية الفرنسية، لتنضم إلى قائمة منافسي الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون.

وفي يونيو/حزيران الماضي، كشف مصدر حكومي فرنسي، عن أن الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة ستُجرى في 10 أبريل/نيسان العام المقبل.

وقال المصدر ذاته، تأكيدا لما أوردته قنوات تلفزيونية فرنسية، طبقا لوكالة "رويترز" للأنباء، إن الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية ستجرى في 24 أبريل/نيسان.

وانتخب الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون لولاية مدتها خمس سنوات في 7 مايو/أيار 2017 وتولى المنصب في 14 من الشهر ذاته.

واستبقت الحكومة الفرنسية، الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، بإنشاء وكالة لمكافحة التضليل الإعلامي الأجنبي والأخبار المزيفة.

وفي وقت، أعلنت الحكومة الفرنسية خططها لإنشاء وكالة لمكافحة التضليل الإعلامي الأجنبي والأخبار المزيفة التي تهدف إلى "زعزعة الدولة".