صرح السيد أنور صالح بوحسن نائب رئيس جمعية الكلمة الطيبة رئيس اللجنة المنظمة لجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، ان الجائزة في نسختها الحادية عشر هذا العام استحدثت فرعا جديدا يحمل اسم "جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للريادة في العمل المجتمعي"، وذلك في اطار اهتمام الجائزة بتقدير وتشجيع المؤسسات والمنظمات الاهلية ذات الاسهامات البارزة في مجال العمل التطوعي والخيري.

وأوضح ان هذا الفرع هو عبارة عن جائزة تمنح لمؤسسة تطوعية، نظراً لريادتها وتميزها في إحداث أثر إجتماعي إيجابي في المجتمع، وذلك في مجال التعليم وتمكين الشباب البحريني وتطوير قدراتهم للوصول إلى أفضل المستويات، بالإضافة إلى دورها البارز في العمل المجتمعي وغرس قيم التطوع وخدمة المجتمع البحريني لدى جيل الناشئة والشباب، تعزيزاً لدور جيل الشباب في الحياة الاجتماعية والعمل الإنمائي.

واضاف ان جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي استطاعت على مدى عقد من الزمن تنمية الاهتمام المجتمعي بالعمل التطوعي، ونجحت في إحداث صدى عربي واقليمي بما يعكس الارث الحضاري للمملكة البحرين وشعبها الوفي، والذي يعد من أكثر الشعوب مبادرة للبذل والعطاء.

وأكد ان الجائزة تحرص في كل عام على توسيع دوائر اختيار المكرمين سواء الافراد او المؤسسات بما يسهم في نشر وترسيخ ثقافة العمل التطوعي في المجتمع وتحفيز مختلف الجهات على مواصلة جهودها في مجال العمل التطوعي والانساني بعزيمة واصرار على تحقيق أهدافها الانسانية النبيلة.

وأشار الى ان اللجنة المنظمة للجائزة تواصل القيام بأعمالها مستمدة الدعم والمساندة من سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وأنها انتهت من الترتيبات النهائية لحفل منح الجائزة الذي سيقام عبر تقنية "الاتصال عن بُعد" من خلال برنامج "Zoom" يوم الأربعاء المقبل 15 سبتمبر 2021، نظرا لظروف جائحة كورونا وامتثالا للقرارات والإجراءات الاحترازية التي أقرها فريق البحرين الوطني.