أعرب الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة رئيس مجلس إدارة نادي المحرق ، باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الإدارة وكافة منتسبي النادي وجماهيره العريضة ، عن بالغ الاعتزاز والتقدير للزيارة الكريمة التي قام بها اليوم للنادي ، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

وأوضح أن زيارة سموه لنادي المحرق ، تأتي تجسيدا للدعم والرعاية الكريمة التي تحظى بها الرياضة البحرينية ، من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ، حفظه الله ورعاه ، واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ، حفظه الله ، بتطوير القطاع الرياضي وتوفير البيئة الصالحة للمضي قدما في مسيرة الإنجازات الرياضية التي صارت احدى أبرز علامات العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى.

وثمن رئيس نادي المحرق ، ما يحظى به قطاع الشباب والرياضة في مملكة البحرين من دعم ومتابعة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب ، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة ، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

وقال إن زيارة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لنادي المحرق ، باعتباره أحد أقدم الأندية الوطنية وأكثرها عراقة ، تؤكد حرص سموه على تفعيل وتطوير قنوات التواصل مع كافة مؤسسات الوسط الرياضي والاطلاع على واقعها وخططها التطويرية وطموحاتها المستقبلية لدعم السبل الكفيلة بالارتقاء بالمنظومة الرياضية وتعزيز المكانة الرياضية لمملكة البحرين في مختلف المحافل والبطولات .

وأشاد رئيس نادي المحرق ، بنهج سموه في تعزيز التواصل مع الجهات الرياضية، من أجل تنفيذ الخطط والبرامج التي تسهم في الارتقاء بمستوى الألعاب الرياضية ومنتسبيها، على الشكل الذي يتوافق مع سياسات الهيئة العامة للرياضة ومضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من النجاحات للرياضة البحرينية ، مثمنا حرص سموه على الزيارات الميدانية وتحفيز الرياضيين البحرينيين ، وهو ما يمثل بالغ الأثر في تحقيق البطولات على كافة المستويات.