أصدرت محكمة أمريكية، الإثنين، حكما بالسجن 53 عاما على زعيمة مليشيا أدينت بتفجير مسجد خارج منيابوليس عام 2017.

وبعد محاكمة استمرت خمسة أسابيع، أُدينت إميلي كلير هاري (50 عاما) في ديسمبر/ كانون الأول بخمس تهم اتحادية تتعلق بتفجير قنبلة أنبوبية في مركز دار الفاروق الإسلامي في بلومنجتون بولاية مينيسوتا استهدف الجالية الصومالية التي كانت ترتاده.

ووقعت العملية الإرهابية بينما كان المصلون في المبنى لأداء صلاة الفجر، فيما لم يصب أحد في التفجير.

وقالت وزارة العدل الأمريكية في بيان: "إميلي كلير هاري (50 عاما)، التي كانت تعرف سابقا باسم مايكل هاري، حُكم عليها بالسجن المؤبد بسبب تفجير الخامس من أغسطس 2017 بمركز دار الفاروق الإسلامي في بلومنجتون بمينيسوتا".

ولدى إصداره الحكم اليوم، وصف قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية دونوفان فرانك الهجوم بأنه "عمل معقد ومتعمد من أعمال الإرهاب المحلي".

وألقى مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) القبض على هاري وشريكين اثنين، وكلهم من إيلينوي، في مارس/ آذار 2018.

وتم توجيه الاتهام إلى الثلاثة في يونيو/حزيران 2018، لكن الشريكين الآخرين، وهما مايكل مكورتر وجو موريس، اعترفا بدورهما في التفجير في يناير/ كانون الثاني 2019.