كشفت وزارة الإسكان عن عدد المستفيدين من برنامج «مزايا» خلال الفترة من يناير إلى أغسطس 2021 والذي بلغ 2233 منتفعا، بزيادة واضحة في معدل المنتفعين عن ذات الفترة من العام الماضي والذي بلغ 1691 لعام 2020، ليبلغ الإجمالي نحو 8744 منذ العام 2013 وصولاً إلى أغسطس 2021.

وأوضحت الوزارة أن برنامج "مزايا" يخضع للتقييم بشكل مستمر سعياً لطرح المزيد من المبادرات والتسهيلات الإسكانية التي يحتاجها المواطن من أجل خدمات سريعة مما يقلص قوائم الانتظار، حيث يأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، بشأن سرعة توفير الخدمات الاسكانية للمواطنين وتلبية للالتزامات الواردة ببرنامج الحكومة.

وقالت إن النسبة الأكبر من الوحدات والشقق التي قام المستفيدون بشرائها منذ 2013 وحتى أغسطس هذا العام 2021 تركزت في محافظة المحرق بنسبة 59%، تليها المحافظة الشمالية بنسبة 33%، ثم محافظة العاصمة بنسبة 5%، فالجنوبية بنسبة 3%.

وبينت وزارة الإسكان أن نسبة شراء الوحدات السكنية في محافظة الشمالية 86% مقارنة بالشقق التمليك 14%، وشكلت محافظة المحرق 94% للفلل مقابل 6% للشقق، فيما كانت نسبة شراء البيوت في محافظة العاصمة 100%، والمحافظة الجنوبية 78% للبيوت مقابل 22% للشقق، مشيراً إلى توجه أغلب المتقدمين منذ عام 2013 وحتى يونيو 2021 إلى شراء وحدات سكنية (فيلا) بنسبة 91% مقابل ما نسبته 9% لشراء الشقق السكنية.

وبشأن العمر الفعلي للوحدات السكنية التي تم وقع الاختيار عليها من قبل المستفيدين أشارت وزارة الإسكان إلى أن المنتفعين لهم حرية اختيار المسكن والموقع والمساحة المناسبة من خلال الرجوع إلى المطورين المعتمدين لدى الوزارة، ولم تتجاوز تلك الوحدات الخمس سنوات من تشييدها بما يشكل ما نسبته بـ 93% من إجمالي الوحدات التي تم تمويلها، وبنسبة 6% وقع عليها الاختيار لوحدات يزيد عمرها الافتراضي عن 10 سنوات، فيما بلغت المساكن التي تتراوح فترات تشييدها بين خمس و10 سنوات ما نسبته 1% فقط، أي أن النسبة الأكبر كانت من نصيب الوحدات السكنية حديثة التشييد.

ويأتي برنامج "مزايا" ضمن مبادرات وزارة الإسكان لتلبية أهداف برنامج الحكومة بالتسهيل على المواطنين من خلال تعزيز التعاون مع القطاع الخاص في مشاريعها بما يمثل تجسيدًا لنجاح الشراكة بين القطاعين، اذ استطاع هذا البرنامج أن يلبي آلاف الطلبات الإسكانية خلال فترة زمنية تعتبر قصيرة، وبالتالي يعكس نجاح رؤية الحكومة في توفير خدمات السكن الفورية للمواطنين.

وأكدت الوزارة سعيها لتسهيل الإجراءات بشكل عام ضمن جميع خدماتها بما فيها برنامج "مزايا" وبشكل يحقق مصلحة المستفيدين من الخدمات الإسكانية والمطورين، وتماشياً مع محور تطوير الخدمات الحكومية المقدمة للعملاء وفورية الخدمات الإسكانية.