أشاد الأمين العام لمجلس النواب، المستشار راشد محمد بونجمة، وبمناسبة اليوم الدولي للديمقراطية، بالدعم الملكي السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، للمسيرة الديمقراطية الوطنية، التي نقلت مملكة البحرين في ظل دولة القانون والمؤسسات، وتعزيز الشراكة في صنع القرار نحو آفاق أرحب من العمل والانجاز، والتقدم والتطور في مختلف المجالات والقطاعات في ظل المسيرة التنموية الشاملة.

وأعرب عن بالغ التقدير والامتنان بجهود الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في تحقيق روئ وتطلعات العاهل المفدى لخدمة الوطن والمواطنين، ومستقبل البلاد الزاهر، وبالتعاون المثمر والفاعل مع السلطة التشريعية، وكافة الهيئات والمؤسسات في مملكة البحرين، من خلال منهجية عمل متطورة ورائدة، جعلت الجميع يعمل تحت شعار "فريق البحرين"، وهو ما تجلى في مواجهة تداعيات جائحة كورونا ، وما سطرته مملكة البحرين من قصص نجاح تنموية وديمقراطية وإنسانية.

وأشار بونجمة إلى أن مجلس النواب وبرئاسة فوزية زينل رئيسة مجلس النواب، تمكن من إبراز العمل الديمقراطي البرلماني، محليا ودوليا، من خلال دراسة ومناقشة واقتراح العديد من القوانين والمقترحات، بجانب تفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية التي ساهمت في دعم وتعزيز مسارات التعاون بين مملكة البحرين والدول الشقيقة والصديقة، والمجالس البرلمانية والمنظمات الدولية من أجل بيان التطور والتقدم والنهضة في الحريات السياسية والممارسات الحضارية التي تشهدها مملكة البحرين، في ظل دولة القانون والمؤسسات.

وأكد بونجمة أن العمل الديمقراطي والمؤسسي، ثقافة وممارسة ، مرتكز رئيسي وأصيل في المجتمع البحريني، شأنه شأن العديد من المرتكزات الحضارية كحقوق الانسان وتقدم المرأة وتمكين الشباب ، الذي يحظى بكل الدعم والرعاية من لدن جلالة العاهل المفدى أيده الله، والتطوير المستمر للمنظومة التشريعية، من اجل مواكبة مستجدات العصر وتطوراته، واستثمار ذلك من أجل الوطن والمواطنين، والاجيال القادمة.