عباس المغني




ارتفع اسعار السكر عالمياً حيث صعدت عقود سكر لندن في منتصف أغسطس الجاري إلى 446 دولاراً للطن، مقارنة بنحو 380 دولاراً للطن لنفس الفترة من العام 2020، وبنسبة ارتفاع تبلغ 17.36%.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة أن سبب ارتفاع أسعار السكر يعود إلى تأثيرات موجات الصقيع التي ضربت مؤخرًا الغلال في البرازيل، المصدّر الأكبر للسكر في العالم، فيما أن التوقعات الإيجابية للإنتاج في الهند قد حالت دون حصول ارتفاع أكبر في الأسعار.

وتستورد البحرين سنوياً نحو 61 ألف طن من السكر بقيمة إجمالية تبلغ نحو 30.74 مليون دولار، منها 30 ألف طن من السعودية بقيمة 16 مليون دولار، ونحو 22 ألف طن من الهند بقيمة 9.7 مليون دولار، ونحو 4566 طن من الإمارات بقيمة 2.3 مليون دولار. بينما واردات البحرين من البرازيل بلغت 244 طن بقيمة 103 آلاف دولار.

وتعتمد الكثير من المصانع في البحرين على السكر، منها مصانع المشروبات، ومصانع الشوكولاتة، والمخابز، كما تعتمد الكثير من الأسر المنتجة على السكر في إنتاج وبيع الحلويات والكعك.

إلى ذلك، أكد اتحاد منتجي السكر في البرازيل فإن إنتاج السكر في البلاد في أبريل 2021 هبط 35 % عن مستواه قبل عام مع بدء عدد أقل من المصانع موسم عصر القصب.

وأضاف الاتحاد أن إنتاج السكر في النصف الأول من أبريل نيسان بلغ 624 ألف طن فقط مقابل 971 ألف طن في نفس الفترة العام الماضي. والبرازيل هي أكبر منتج للسكر في العالم.