وقعت اللجنة الأولمبية البحرينية مذكرة تفاهم مع منظمة متحدون من خلال الرياضة (United Through Sports) وذلك بمقر اللجنة الأولمبية بضاحية السيف يوم الثلاثاء الماضي.

ومثل اللجنة الأولمبية في حفل التوقيع الأمين العام السيد محمد حسن النصف، فيما مثل الطرف الآخر رئيس المنظمة و نائب رئيس GAISF الأمين العام للاتحاد الدولي للمواي تاي السيد "ستيفن فوكس".وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز علاقات التعاون المشترك بين اللجنة والمنظمة للتأكيد على دور الرياضة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة، أكد الأمين العام للجنة الأولمبية السيد محمد حسن النصف أن توقيع مذكرة التفاهم مع منظمة متحدون من خلال الرياضة تأتي في إطار توجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الهيئة العامة للرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية للتعاون والتنسيق والإنفتاح على مختلف المنظمات والهيئات الرياضية الإقليمية والقارية والدولية بما يعود بالفائدة على مسيرة العمل باللجنة الأولمبية وتطوير الحركة الرياضية بشكل عام.

وأكد النصف أن مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين تنص على تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة لكلا الطرفين، منوها بالدور الذي تلعبه المنظمة في استخدام الرياضة في مساعدة الأطفال والناشئة والشباب من الفئة العمرية من 5 – 35 سنة لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمعات والتركيز على التعليم والصحة والتنمية الشخصية وبناء المهارات الحياتية وتعزيز المساواة بين الجنسين عبر سلسلة من البرامج في مختلف دول العالم.

وبدوره أعرب رئيس منظمة متحدون من خلال الرياضة السيد "ستيفن فوكس" عن بالغ اعتزازه بتوقيع مذكرة التفاهم مع اللجنة الأولمبية البحرينية والتي تعتبر أحد أبرز اللجان الوطنية الفاعلة في المنطقة في ظل النجاحات والإنجازات الكثيرة التي حققتها والبرامج والمبادرات الرياضية التي نظمتها والجوائز التي حصلت عليها، مشيدا بالتطور الكبير الذي تعيشه الرياضة البحرينية والدور البارز لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في هذا الصدد متطلعا للمزيد من التعاون والتنسيق بين الطرفين بما يحقق الغايات والأهداف المشتركة مستقبلا.