قرر البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد تغيير القصر الذي كان يسكنه بعد أسبوع فقط على اختياره له.

وكان رونالدو وصل إلى مدينة "مانشستر" أوائل هذا الشهر، لبدء رحلته مجددا مع فريق الشياطين الحمر الذي رحل عنه قبل 12 عاما.

واختار رونالدو رفقة عائلته العيش في قصر فخم تبلغ قيمته المالية 6 ملايين جنيه إسترليني، لكنه قرر بعد أسبوع واحد فقط من السكن فيه، تغييره والانتقال إلى قصر آخر.

وعن سبب تلك الخطوة، قال مصدر مقرب من اللاعب لصحيفة "صن" البريطانية: "في حين أن القصر جميل ويقع في حقول متدحرجة وغابات، إلا أنه كان أيضًا قريبًا من الأغنام التي تصدر ضوضاء شديدة في الصباح الباكر".

وأضاف: "هذه الأغنام كان لها ممر عام عبر الطريق في مقدمة القصر، الأمر الذي كان يسبب إزعاجا كبيرا لرونالدو خاصة في الصباح".

وأتم: "رونالدو محترف حقيقي يهتم كثير بالراحة والتعافي بعد المباريات، حتى يصبح دائما في لياقة ذهنية وبدنية قوية، لذلك رأى أنه من الأفضل أن ينتقل هو وعائلته إلى منزل آخر".

بدورها، كشفت صحيفة "صن" عن أن قصر رونالدو الجديد هو مملوك، لأسطورة مانشستر يونايتد السابق، أندي كول، وتبلغ قيمته 3 ملايين جنيه إسترليني.

يذكر أن رونالدو عاد إلى يونايتد قادما من يوفنتوس بعقد مدته موسمين، وقد استطاع خلال مباراتين شارك بهما، تسجيل 3 أهداف.