أكد الوكيل المساعد للتجارة المحلية والخارجية الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة، أن الجهات المعنية بإدارة الفحص والمقاييس قد حجزت وصادرة كميات من ترامس الشاي وحافظات القهوة المخالفة من المحال التجارية المنتشرة بالمحافظات الأربع وتم اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية بحق المحال المخالفة، كما تم توجيه أصحاب المحلات التجارية بضرورة التقيد باستيراد المنتجات المطابقة والتي تخلو من مادة الأسبستوس المسرطنة، حيث إن الالتزام باللوائح الفنية وإجراءات تقويم المطابقة الصادرة بالقرارات الوزارية تسهم في توافر منتجات أكثر أماناً وكفاءة في السوق البحرينية.

جاء ذلك خلال تنفيذ إدارة الفحص والمقاييس بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة مسحاً ميدانياً على محلات بيع ترامس الشاي وحافظات القهوة المتداولة في الأسواق المحلية بالمملكة، وذلك بهدف سحب عينات منها لفحصها واختبارها في المختبرات التقنية لقسم العلوم بجامعة البحرين وذلك للتحقق من خلو العينات من مادة الأسبستوس الخطيرة والمسرطنة.

وأشار الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة، إلى أهمية هذا النوع من المسوحات الميدانية بغرض إجراء الفحص والاختبار والتي تعكس نتائجها مدى سلامة وأمان استخدام المنتجات المتوفرة في الأسواق المحلية، كما بين أنه تم تقسيم المسح الميداني إلى مجموعة من المراحل، تم تنفيذ مرحلتين وسيتم تنفيذ باقي المراحل خلال الفترة القادمة.

وأضاف أنه تم اختيار العينات بشكل مدروس ومنسق مع مراعاة أن تكون العينات المسحوبة من نقاط بيع مختلفة ومن تصنيع دول مختلفة ومن شركات وسعات مختلفة، أما بالنسبة إلى حجم العينات "كمية العينات" فهي تحدد بناءً على الطاقة الاستيعابية لمختبرات جامعة البحرين وكذلك بالتناسب مع حجم وكمية أنواع حافظات الشاي والقهوة المتوافرة والمتداولة للبيع في السوق المحلي للمملكة.

وأوضح أن آلية عمل الفحوصات المختبرية، كانت بحسب المنهجية الدولية والمنصوص عليها في المواصفة الأسترالية – AS 4964، من خلال 3 مراحل تتابعية اختبارية، فشملت المرحلة الاختبارية الأولى الفحص الظاهري عبر الكشط والتكسير، والمرحلة الاختبارية الثانية الفحص عبر تقنيات المايكروسكوب (Microscope) والمرحلة الاختبارية الثالثة والأخيرة الفحص عبر تقنيات حيود الأشعة السينية XRD، حيث أشارت التقارير أن 87% من العينات جاءت نتائجها مطابقة وتخلو من احتوائها على مادة الأسبستوس، فيما 13% من العينات جاءت نتائجها غير مطابقة وتحتوي مادة الأسبستوس الضارة، موجهاً جميع المواطنين والمقيمين في المملكة إلى متابعة الحساب الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة والسياحة على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة بيانات المنتجات غير المطابقة بغرض التخلص من تلك المنتجات المخالفة في حال توافرها داخل المنازل.