إرم نيوز


توفي اليوم الجمعة، بسام الصالح نجل الفنان الكويتي الراحل غانم الصالح، بعد صراع طويل مع مرض السرطان وإصابته مؤخراً بفيروس ”كورونا“.

وبعبارات مؤثرة، نعى إعلاميون وفنانون كويتيون الراحل الذي عُرف بقربه من زملاء والده غانم الصالح في الساحة الفنية.

ونشرت الإعلامية الكويتية مي العيدان صورة للراحل وأخرى لوالده الفنان غانم الصالح، مرفقةً بها دعاء للراحل، قائلةً ”انتقل الى رحمة الله بسام غانم صالح الغوينم ابن الفنان الكبير غانم الصالح إنا لله وإنا اليه راجعون. . اللهم ارحمه واغفر له وأسكنه فسيح جناتك وأنزله منزلا حسنا واحشره مع الأبرار والصديقين والصالحين“.

وتقدَم الفنان الكويتي طارق العلي بالتعازي لعائلة الراحل ”أتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أسرة الغوينم الكرام بوفاة المرحوم بإذن الله بسام غانم الصالح نجل الفنان الراحل غانم الصالح رحمه الله سائل المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان“.

وكذلك نعى الناقد الفني والمسرحي نايف الشمري الراحل، وأعاد نشر إحدى صوره التي ظهر خلالها مرتديا اكليلا من الورد.

وللراحل بسام غانم الصالح أربعة أبناء وهم: حصة ومريم وفواز وعيسى.

وكان بسام قد نظَم في مهرجان القرين الثقافي بدورته الـ23، معرضا فنيا تضمن مقتنيات والده الراحل غانم الصالح، وذلك بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

يُذكر أن الراحل بسام كان مرافقاً لوالده أثناء رحلة علاجه في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، التي توفي فيها في أكتوبر/تشرين الأول عام 2010، إثر إصابته بسرطان الرئة.

وتوفي الفنان غانم الصالح، عن عمر 67 عاما، ويعتبر أحد أبرز رواد الحركة الفنية والمسرحية في الكويت، واستطاع خلال مسيرته الفنية التي قاربت نحو 5 عقود أن يحتل مكانة خاصة بين زملائه في الكويت والخليج عموما.

ولد الفنان غانم الصالح في مدينة الكويت عام 1943، وشارك الراحل في عدد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية، وكانت أول مشاركة مسرحية له مطلع الستينيات وهي مسرحية ”صقر قريش“ مع فرقة المسرح العربي، لتتوالى بعدها الأعمال المسرحية ومنها ”أرض وقرض“، ”باي باي لندن“، العزوبية“.

وفي رصيد الفنان الراحل عدد من الأعمال التلفزيونية، ومنها ”خالتي قماشة“، ”خرج ولم يعد“، ”يوميات متقاعد“، ”البيت الكبير“.