توفي اليوم السبت محسن المنسي، الشهير بشبيه الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، عن عمر ناهز 63 عاما بقرية سبرباي التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية في مصر.

وعمل المنسي مصورا لعدة سنوات، حيث اشتهر بين الأوساط الفنية والشعبية بمحافظة الغربية وخارجها بشبيه السادات، حيث دأب على مدار عدة سنوات في ارتداء ملابس تشبه الملابس التي كان يرتديها الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات في العديد من المواقف التي يتذكرها المصريون، خاصة ملابس الجلباب وحمل العصا والنظارة السوداء التي لا تفارق وجهه.

وكان المنسي حريصا على التواجد كل عام في احتفالات أكتوبر وذكرى الرئيس الراحل، فضلا عن مشاركته في العديد من الاحتفالات الرسمية والشعبية داخل محافظة الغربية وبعض الأعمال الفنية، وكان الكثير من المواطنين يحرصون على التقاط الصور التذكارية له ومعه خلال الاحتفالات وفي الشوارع، بل ووصل الأمر إلى دعوته للقيام بافتتاح المحلات التجارية الجديدة بمدينة طنطا، نظرا لما كان يشيعه من جو من البهجة والفرح. وكان من المؤسسين لنقابة الفلاحين بالغربية.

وأكد محمد محسن المنسي، نجل الراحل شبيه السادات، أن والده مر بظروف مرضية صعبة في الأيام الأخيرة، وكان عاشقا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، وأجاد تقليده بالصوت والحركات.

ونعت كثير من مواقع التواصل الاجتماعي بالغربية وفاة شبيه السادات وذكرت أنه كان يحرص على لقاء السيدة جيهان السادات زوجة الرئيس الراحل في العديد من المناسبات أمام قبر الرئيس السادات في 6 أكتوبر من كل عام، وكان الجميع يحبه ويدعوه في العديد من المناسبات.

صور