قالت وسائل إعلام صينية إن أول محطة صحية دولية عملاقة في الصين تقدم خدمات الحجر الصحي والخدمات الطبية لجميع المسافرين الوافدين إلى الصين من المتوقع أن تدخل حيز الإستخدام في قوانغتشو بمقاطعة قوانغدونغ بجنوب

الصين في أواخر سبتمبر الجاري، مما قد يقلل من مخاطر العدوى أثناء الحجر الصحي ويحل محل فنادق الحجر الصحي.

تم الانتهاء من بناء المرحلة الأولى من المحطة وبدأت الدفعة الأولى من 184 من الكوادر الطبية العمل فيها أمس.

المحطة التي تبلغ مساحتها 250 ألف متر مربع وتضم 5074 غرفة.. هي أول محطة صحية دولية في الصين ستحل محل فنادق الحجر الصحي.

وستعمل الدفعة الأولى من الطاقم الطبي بمساعدة أجهزة الذكاء الاصطناعي لتقليل الاتصال البشري غير الضروري.

يمكن أن تساعد المعدات الذكية المسافرين في إجراء فحص درجة الحرارة، والتحقيق الوبائي، وتسجيل الدخول والخروج، بينما يمكن للشاشة الموجودة في غرفة الحجر الصحي تحميل المعلومات الصحية تلقائيًا وإجراء فحوصات درجة الحرارة، مع توفير الروبوتات للطعام والضروريات اليومية الأخرى للمسافرين.

كانت قوانغتشو واجهت مهمة كبيرة في الحجر الصحي للمسافرين الوافدين، الذين تم عزلهم سابقًا في فنادق قريبة من المناطق المكتظة بالسكان في وسط المدينة، مما يشكل خطرًا للإصابة بالعدوى المحلية. وشهدت المدينة أول انتشار للفيروس في الصين مع متغير دلتا في مايو.

وستعمل محطة الحجر الصحي الجديدة على تجنّب حدوث العدوى أثناء فترة الحجر الصحي.