أقدم شاب ليبي على قتل والدته بعدة طعنات، وقتل والده حرقا بعد أن أشعل فيه النار، في جريمة بشعة أثارت غضب الليبيين في مدينة البيضاء.

ونقلت وسائل الإعلام الليبية عن الناطق الرسمي باسم مديرية أمن البيضاء في ليبيا، صلاح الدين القطعاني، حديثه عن ورود بلاغ من مستشفى الثورة بوصول سيدة تدعى حميدة حسين مسعود (60 عاما) بها عدة طعنات في البطن وإصابة في الرأس ناتجة عن ضربة بحجارة، وفارقت الحياة.

وأوضح، في بيان، أن أجهزة الأمن تمكنت من تحديد موقع الجريمة والانتقال إليه في حي أم الصفصاف.

واتضح أن الليبي إبراهيم صالح حسن (37 عاما) قام بقتل والدته، وكانت المفاجأة أن تم العثور على جثة والده البالغ من العمر 75 عاما في منزله أيضا، وقد اشتعلت فيها النار وبها عدة طعنات.

وتم إبلاغ النيابة العامة التي اكتشفت أن الشاب قتل والده ووالدته، علما بأنه طبيعي لم يتعاطى أي نوع من المخدرات.

وتم القبض على الشاب القاتل، الذي اعترف بما نسب إليه، وأحيل إلى النيابة العامة فور انتهاء إجراءات التحقيق، للوقوف على أسباب إقدامه على ارتكاب هذه الجريمة البشعة بحق والديه.