احتجاجات واسعة نفذها عمال أحد المصانع الإيرانية الواقعة جنوبي البلاد بعد تفاقم أزمة انقطاع الرواتب وتجاهل الحكومة لمطالبهم.

وكشفت وسائل إعلام محلية عن احتجاجات نفذها العشرات من عمال مجمع "عسلوية" للبتروكيماويات التابعة لمدينة "بوشهر" جنوب إيران، اليوم السبت، بسبب عدم تلبية مطالبهم من قبل الحكومة الإيرانية.

وأظهر مقطع فيديو نشرته مواقع إيرانية معارضة، أن "العشرات من العاملين في تطوير المرحلة 14 في مجمع البتروكيماويات بمدينة بوشهر خرجوا باحتجاجات عارمة داخل المجمع.

وذكر موقع "فردا نيوز" الإيراني، أن العاملين المحتجين بدأوا الإضراب عن العمل بسبب عدم تلبية مطالبهم في مقدمتها تأخر صرف الرواتب لعدة أشهر.

يشار هنا إلى أن حكومة طهران بدأت تطوير المرحلة 14 من المجمع لإنتاج الغاز الطبيعي بمعدل قياسي بواقع ملياري قدم مكعب (أي ما يعادل 56 مليون متر مكعب).

احتجاجات بلدية خوزستان

على صعيد ذي صلة، وفي مدينة "كوت عبد الله" التابعة لمحافظة خوزستان العربية جنوب إيران، تجمع العاملون في بلدية المدينة أمام مبنى الحكومة المحلية في المحافظة للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ أربعة أشهر.

يشار إلى أن هذه الإضرابات العمالية في إيران تتجدد بين الحين والآخر بسبب تجاهل السلطات الحاكمة لمطالب العمال المحتجين في ظل سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية واستمرار انقطاع الرواتب.

وهوت العملة الإيرانية (الريال)، الأسبوع الماضي، على نحو حاد أمام العملات الأجنبية، فيما دفع إلى صعود حاد لأسعار السلع.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن قيمة الدولار بلغت 280 ألف ريال إيراني في السوق السوداء، فيما بلغت قيمة اليورو 320 ألفا و500 ريال، وقفز الجنيه الإسترليني مسجلا 37 ألفا و500 ريال.