هيئة البث الإسرائيلية «كان»


أعلن الجيش الإسرائيلي، فجر الأحد، اعتقال الأسيرين الفارين من سجن جلبوع، مناضل نفيعات وأيهم كممجي في جنين، وهما آخر الأسرى الفلسطينيين الستة الفارين من السجن شديد الحراسة، في 6 سبتمبر الجاري.

وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على تويتر، إنه سيتم نقل الأسيرين الفارين، بعد القبض عليهم في مدينة جنين، إلى الجهات الأمنية في إسرائيل للتحقيق معهم.

ووفقاً لهيئة البث الإسرائيلية "كان"، فإن القوات الإسرائيلية حاصرت الحي الشرقي في جنين، بعد معلومات عن تواجد الأسيرين فيه.

وأشارت الهيئة، إلى تبادل لإطلاق النار، أسفر عن إصابة فلسطيني.

وكانت قوات الأمن الإسرائيلية اعتقلت في 11 سبتمبر، اثنين من الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع، هما زكريا الزبيدي ومحمد العارضة، وفي العاشر من سبتمبر، أعلنت اعتقال اثنين آخرين في الناصرة، هما يعقوب قادري محمود، ومحمود العارضة عبد الله.

وبعد اعتقالهم، وجهت إسرائيل تهماً إضافية للأسرى الأربعة، ضمنها التخطيط لـ "عملية فدائية".