أكد رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، السبت، أن صفحة استثماره في مصر طُويت وطلب عدم الزج باسمه في أي موضوع، وذلك بعد تصريح من رئيس نادي الزمالك قال فيه إن النادي كان يعيش على «فلوس تركي آل الشيخ».

وكتب آل الشيخ عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: «لقد اطلعت على بعض التصريحات التي خرجت اليوم وتم ذكر اسمي فيها واحببت ان اوضح ان كل ما دُفع من أموال في الاستثمار الرياضي في بلدي الثاني مصر كان هدفه الاستثمار ومحبة مصر وأهل مصر الطيبين»، حسب قوله.

وأضاف رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية: «أرجو عدم زج اسمي في اي موضوع .. صفحة استثماري الرياضي في مصر الحبيبة انتهت منذ سنوات ولا يوجد فيها اي منة أو فضل مني بل كان #استثمار ودعم من مُحب لمصر وقيادتها وشعبها».

وتابع آل الشيخ: «أحببت ان اوضح ذلك واتمنى ان تتفهموا رغبتي في اقفال الحديث في الماضي الذي لن يجدي بشيء ... مع كامل محبتي وتقديري ... وادعوكم للاستمتاع في موسم الرياض ان شاءالله ... لكم كل الحب»، على حد تعبيره.

وكان قد قال اللجنة المؤقتة لإدارة نادي الزمالك، حسين لبيب، إن الزمالك في فترة من الفترات كان يعيش على الأموال التي ضخها المسؤول السعودي في الرياضة المصرية.