غيب الموت إيهاب خورشيد، شقيق الموسيقار الراحل عمر خورشيد، ونجل المنتجة الراحلة اعتماد خورشيد، بعد صراع مع المرض.

وأعلنت عن الوفاة زوجة نجل الراحل عمر، الفنانة ياسمين جيلاني، من خلال منشور كتبته على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، قالت فيه “ حبيبي يا إيهاب.. إنا لله وانا اليه راجعون، اللهم تقبله في جوارك واشمله برحمتك وغفرانك، كثرت الأحزان بفراق الأحباء، اللهم نسألك الصبر والثبات، البقاء لله“.

وكتب نجل الراحل عمر خورشيد على حسابه على فيس بوك“توفي إلى رحمة الله تعالى والدي العزيز إيهاب خورشيد بعد فترة وجيزة من الصراع مع المرض“

وكان الراحل إيهاب خورشيد، قد تعرض لانتقادات بالغة بعد إظهاره علانية الشماتة في وفاة صفوت الشريف، وزير الإعلام المصري الأسبق ورئيس مجلس الشورى الأسبق، بعد كتابته تدوينة تظهر فيها احتفالات عائلة خورشيد بوفاة الشريف، وكأنه حكم عليه بأنه هو من قتل شقيقه عازف الجيتار قبل 40 عاما، دون أن يقدم دليلا على قيامه بهذا الفعل، وطالبه متابعوه على موقع ”فيس بوك“ بعدم الشماتة فى الأموات مهما كانت درجة الخصومة.

ونشر حينها إيهاب خورشيد، عبر حسابه على فيس بوك، منشورين منذ وفاة صفوت الشريف، الأول، بتاريخ 14 يناير، عقب وفاة وزير الإعلام الأسبق مباشرة، وهو ما يبدو أنه أعاد نشر تدوينه قديمة تم حذفها، لكن ظل تعليقه ظاهرًا لمتابعيه، قائلا ”احتفالات عائلة خورشيد، إعادة النشر احتفالا بموت صفوت الشريف“.

ومنذ فترة ليست بعيدة أعلن إيهاب خورشيد وفاة والدته المنتجة اعتماد خورشيد.

وأثارت قصة اعتماد الكثير من الجدل بعد ورود معلومات عن إجبار مدير المخابرات المصرية صلاح نصر زوجها على تطليقها كي يتزوجها هو، حيث أشارت في إحدى المقابلات التلفزيونية إلى أن نصر هدد زوجها بإدخاله مستشفى المجانين في حال رفضه تطليقها، فأقنعته بتنفيذ ذلك خوفاً عليه وعلى أبنائهما، وكان هو الشاهد على عقد قرانهما، على الرغم من أنها كانت حاملاً في ابنها «أدهم».

وقامت اعتماد خورشيد بتأليف كتاب تتهم فيه صلاح نصر بسلوك ”ممارسات شاذة“ و“علاقات مشبوهة“ مع نجمات السينما المصرية و“استغلالهن في نشاطات استخباراتية“، على حد ما جاء في الكتاب.

وكان البعض يعتقد أن اعتماد خورشيد هي والدة الفنان المصري عمر خورشيد، لكن الحقيقة أنها كانت زوجة والده، ولم يعش معها إلا فترة قصيرة جدا من طفولته، إذ انتقل بعدها ليعيش مع والدته.