شهدت أسعار الغاز في أوروبا خلال تعاملات اليوم (الاثنين) ارتفاعا بأكثر من 10بالمئة وسط استمرار نقص الإمدادات القادمة من روسيا.

واختارت شركة جازبروم الروسية التي تحتكر تصدير الغاز الطبيعي الروسي عدم ضخ أي كميات إضافية خلال الشهر المقبل وفقا لنتائج مزايدة لضخ الغاز من روسيا إلى أوروبا عبر أراضي أوكرانيا.

ولفتت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن المؤشرات تقول إن روسيا لن تزيد كميات الغاز التي تضخها عبر خط أنابيب يامال-أوروبا، حيث حجز المتعاملون جزءا من الطاقة التشغيلية للخط لنقل كميات الغاز التي تعاقدوا عليها إلى ألمانيا.

وكان سعر تداول العقود الآجلة للغاز الطبيعي القياسي للسوق الأوروبية في هولندا سجل 33ر75 يورو لكل ميجاوات/ساعة أي بزيادة نسبتها 16% عن مستواه يوم الجمعة في ختام تعاملات الأسبوع الماضي.

وازداد السعر في تعاملات لندن بنسبة 16% أيضا إلى 10ر188 بنس لكل مليون وحدة حرارية.