أكد الملاكم الفلبيني المخضرم ماني باكياو نيته لاعتزاله الملاكمة، كاشفا عن طموحاته السياسية، واستهدافه كرسي الحكم في بلاده.

وقال باكياو في تصريحات نقلتها صحيفة "صن" البريطانية: "لقد انتهت مسيرتي في الملاكمة بالفعل، أمارس تلك الرياضة منذ فترة طويلة وتقول عائلتي أن هذا يكفي".

وأضاف: "سأدعم الملاكمين الآخرين فقط لكي نحصل على بطل مرة أخرى، لا أعرف ما إذا كنت سأقاتل مرة أخرى، دعني أرتاح وأفكر في الأمر".

وأتم الملاكم صاحب الـ42 عاما: "أريد أن أساعد شعبي، أنا مقاتل وسأظل دائما مقاتلا داخل الحلبة وخارجها، أفكر في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في الفلبين".

وهذه ليست المرة الأولى التي يعتزل فيها باكياو أو يلمح للاعتزال، حيث يعود آخر نزال خاضه إلى أغسطس/آب الماضي حين خسر ضد الكوبي يوردينيس أوجاس، وقال بعده إن أيامه في اللعبة ستنتهي قريبا.

ويحظى باكياو بشعبية كبيرة في الفلبين بفضل نجاحاته الرياضية، كما سبق له أن شغل منصب نائب في البرلمان بين عامي 2010 و2016، كذلك فإن الملاكم المخضرم يحمل رتبة كولونيل (عقيد) في الجيش الفلبيني.