وليد عبدالله

تأهل ممثل الكرة البحرينية فريق نادي المحرق إلى نهائي منطقة غرب آسيا "نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي ٢٠٢١ لكرة القدم"، وذلك بعد فوزه المستحق على حساب فريق نادي العهد بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم على ملعب استاد المغفور له الشيخ علي بن محمد بن عيسى آل خليفة بنادي المحرق، في منافسات الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا بالمسابقة.

وشهدت المباراة حضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية وعدد من المسئولين بالرياضة وجمهور غفير.

وافتتح اللاعب موسيز النتيجة لصالح المحرق بإحرازه الهدف الأول في الدقيقة ٦٧، قبل ان ينجح زميله احمد الشروقي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة ٨٦. وقبل نهاية اللقاء وتحديدا في الدقيقة ٩٢ من الوقت بدل الضائع ضاعف البديل الناجح عبدالله الحايكي النتيجة للمحرق بتسجيله الهدف الثالث، لتنتهي المواجهة بفوز المحرق بثلاثة اهداف مقابل لاشيء للعهد اللبناني.

أدار المباراة طاقم تحكيم اوزبكي مكون حكم الساحة ألجيز تاتاشييف، بمعاونة الحمم المساعد الاول أمدزيه والحكم المساعد الثاني تيمور، والحكم الرابع ريسكلويف.

وسيلعب المحرق مباراة نصف نهائي من المسابقة أمام الفائز من مباراة ناديي الكويت الكويتي والسلط الأردني، والتي ستقام يوم ٢٠ أكتوبر المقبل.

سعداء بالفوز والتأهل

وفي المؤتمر الصحافي، أعرب مدرب المحرق المدرب الوطني عيسى السعدون عن سعادته الكبيرة بالفوز والتأهل، مقدما الشكر إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على حضوره ودعم سموه للفريق في المهمة الآسيوية.

وقال السعدون: "إن المباراة لم تكن سهلة بتاتا أمام فريق العهد، فاللاعبين قدموا مستويات كبيرة في هذا اللقاء، والذين نجحوا من خلاله بتحقيق الفوز وخطف بطاقة العبور للدور نصف النهائي بالمسابقة.

من جانبه، قال أفضل لاعب في المباراة موسيز: "إن المهمة كانت صعبة، ولكن المحرق نجح في النهاية بتحقيق فوز مستحق"، موجها شكره لزملائه اللاعبين، والجماهير على الحضور لتحفيز الفريق.