العين الإخبارية

دعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، الجامعة العربية إلى إرسال مراقبين للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، في الاجتماع التشاوري السنوي لمجلس جامعة الدول العربيَّة على المُستوى الوزاري، والذي عقد بمُقر البعثة الدائمة لدولة الكويت لدى الأمم المُتحدة، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامّة.

وبحسب بيان للخارجية العراقية، حصلت "العين الإخبارية"، على نسخة منه، أشار الوزير فؤاد حسين، إلى "الأعداد والتهيئة للانتخابات المُبكرة ووصول المُراقبين الدولييّن، حيث قرر مجلس الأمن للأمم المُتحدة قراراً بدعم العراق في المسيرة الانتخابيّة، وبناء عليه تم إرسال المُراقبين".

ودعا وزير الخارجية فؤاد حسين، الجامعة العربية إلى "إرسال مُراقبين أسوة بالمُنظمة الدوليَّة والاتحاد الأوروبيّ".

وكانت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات العراقية، أعلنت مطلع الأسبوع الحالي، البدء بمهامها رسمياً.

ووجه العراق في وقت سابق دعوة إلى الأمم المتحدة بإرسال مراقبين يتولون مهمة متابعة وتقييم أداء الانتخابات التشريعية المبكرة.

وفي جانب آخر من مداخلته، تطرق الوزير إلى "مُؤتمر بغداد للتعاون والشراكة ومخرجاته"، معلناً أن "اللجنة الوزارية للمُؤتمر سوف تعقد اجتماعاً في نيويورك على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامّة للأمم المُتحدة".

وأكّد أنَّ "مُؤتمر بغداد، سيتحول إلى منصة دائمة لإدامة الحوار بين الدول المعنية ولخلق حالة التعاون والاستقرار في المنطقة وبناء المُشتركات الاقتصاديّة، وحماية العراق من التهديدات الخارجيَّة".

واستضافت بغداد في أواخر الشهر الماضي، مؤتمراً إقليميا حضره عدد من قادة ومسؤولي دول الجوار والمنطقة برعاية عربية أوروبية.

وشهد مؤتمر بغداد للحوار حضوراً عربياً عالي المستوى انتهى ببيان ختامي شدد من خلاله على مواصلة الدعم والإسناد إلى العراق في مجالات الأمن والاقتصاد والتنمية.