وافق موقع "تويتر" على سداد 809.5 مليون دولار، مقابل تسوية دعوى جماعية رفعها أصحاب الأسهم ضده في عام 2016.

وزعم المستثمرون في دعواهم الجماعية أن "تويتر" أخبرهم أن نمو الشركة متباطئ، بينما قام المديرون التنفيذيون من ورائهم، بما في ذلك الرئيس التنفيذي السابق ديك كوستولو، والمؤسسان المشاركان إيفان ويليامز والرئيس التنفيذي الحالي، جاك دورسي، ببيع أسهم "بمئات الملايين من الدولارات من الأرباح الداخلية"، بحسب موقع "إنجادجيت".

واتهمت الدعوى القضائية "تويتر" ومديريها التنفيذيين بانتهاك قانون الأوراق المالية لعام 1934.

من ناحيتها، قالت شركة "تويتر" إن التسوية المقترحة التي لم توافق عليها المحكمة بعد، "تحل جميع المطالبات المؤكدة ضد "تويتر" والمتهمين الآخرين المذكورين دون أي اعتراف أو تنازل أو اكتشاف أي خطأ أو مسؤولية أو مخالفة من قبل الشركة أو أي مدعى عليه".

كما نفت شركة "تويتر" في بيانها وكذلك جميع الأشخاص المدعى عليهم في الدعوى الجماعية ارتكاب أي مخالفات.

ويخطط موقع "تويتر" لاستخدام النقد المتوفر لديه من أجل سداد التسوية، ومن المتوقع أن يتم دفع المبلغ مع حلول نهاية العام الحالي.

في تقرير أرباح الربع الرابع لعام 2018، بدأ Twitter في الإبلاغ عن متوسط ​​المستخدمين النشطين يوميًا (mDAU) الذين يمكن تحقيق الدخل منهم. وقالت إن هذا هو مقياس المشاركة الوحيد الذي سيكشف عنه للمستثمرين في المستقبل، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنه انعكاس أكثر دقة لكيفية جني الأموال من المستخدمين.