أنهت وحدة التميز في التعليم ومهارات القيادة في جامعة البحرين الأسبوع الأول من الورش المكثفة لبرامج التطوير المهني للأكاديميين في الجامعة، التي تهدف إلى تحقيق التغيير والتطوير المستدام في الممارسة الأكاديمية لأعضاء الهيئة الأكاديمية في جامعة البحرين. 

وقالت مديرة وحدة التميز في التعليم ومهارات القيادة بجامعة البحرين الدكتورة ديانا الجهرمي إن 52 من أعضاء هيئة التدريس مسجلون في برنامج الدراسات العليا في الممارسة الأكاديمية (PCAP)، وبرنامج التطوير المهني (CPD)، وبرنامج حديثي التدريس في البحرين (NTB)، وهي برامج معتمدة من قبل أكاديمية التعليم العالي البريطانية (AHE)، حيث حضر المشاركون ثماني ورش تدريبية في الأسبوع المكثف الأول من 5 إلى 9 سبتمبر 2021. 

وأضافت، تتعلق الورش التدريبية بإطار المعايير المهنية للممارسة المهنية في المملكة المتحدة، وأساليب الكتابة التأملية، والزيارات التبادلية، وطرائق إعداد البحوث الإجرائية، وطرق تقديم المادة العلمية، وكيفية استخدام المدونات الإلكترونية، وتحضير ملف الإنجاز للممارسات الأكاديمية، كعناصر رئيسية ترتكز عليها برامج التطوير المهني المستمر في جامعة البحرين. 

وفي هذا الصدد، أوضحت الجهرمي أن 27 من أعضاء هيئة التدريس المسجلين في برامج وحدة التميز العام الماضي قد حصلوا على الزمالة أو الزمالة المشاركة من أكاديمية التعليم العالي البريطانية.

ويعد الحصول على الزمالة تقديراً واعترافاً دولياً بالممارسات المهنية المستدامة والمتميزة لأعضاء الهيئة الأكاديمية بالجامعة، التي استوفت إطار المعايير المهنية للممارسة الأكاديمية الدولية، وبقدرة الحاصلين على مختلف مستويات الزمالة، على تطوير التعليم والتعلم بما يتلاءم ومتطلبات العصر في التعليم العالي، من تصميم المنهج الدراسي وتطويره وأدوات التقييم فيه، وطرق التدريس وتطويع النظريات والأدبيات لتطوير العملية التعليمية، واستخدام أحدث وسائل التقنية المعاصرة لتحقيق المخرجات التعلمية حسب مؤشرات الأداء لضمان الجودة، بالإضافة الى ضمان استدامة التطوير المهني الذاتي للأكاديميين، عبر وضع خطط تشغيلية مستقبلية ضمن أهداف طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى قابلة للتحقيق. 

وقد تمكن المشاركون في البرامج من الحصول على الزمالة بعد استكمالهم لعدد من المعايير كحضور الدورات التدريبية خلال الأسابيع المكثفة، وحضور اجتماعات المرشدين وأيام المتابعة، وتقديم عدد من المهام التكوينية والتجميعية أهمها ملف الإنجاز للممارسات الأكاديمية التأملي وخطة التطوير المهنية -التي يتم تقييمها من قبل ممتحنين داخليين وخارجين- باستخدام مصفوفات ومحكات معيارية دقيقة. 

وأضافت مديرة الوحدة أن جامعة البحرين استطاعت تمكين عدد من هؤلاء الأكاديميين من الحصول على الزمالة باللغة العربية من أكاديمية التعليم العالي البريطانية، وهو إنجاز غير مسبوق، حيث تنفرد جامعة البحرين لكونها الجامعة الوحيدة في العالم التي قدمت برنامج التطوير المهني المستمر باللغة العربية بالتعاون مع Advance HE لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص لجميع منتسبي مؤسسات التعليم العالي. 

وذكرت الجهرمي أن الخطة التشغيلية للوحدة تتضمن العمل على طرح نسخ من بقية البرامج باللغة العربية في المستقبل القريب، مؤكدة على وضع الوحدة نصب أعينها التطوير المستمر لأداء منتسبي التعليم العالي محلياً وإقليمياً، عبر متابعة آخر المستجدات في التعليم العالي، وعبر الاطلاع على طرق التعليم الحديثة، وتطويعها في ممارسة التعليم وتطويره، وعبر المبادرات والمشاريع التي تخطط الوحدة لطرحها لتحقيق رؤية الجامعة، ورؤية البحرين الاقتصادية 2030.