بعد تأكيد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي الأوكرانية بما فيها أراضي شبه جزيرة القرم، شدد السكرتير الصحافي للرئيس الروسي ديميتري بيسكوف، على أن الكرملين يأسف للتصريحات الأخيرة التي أدلى بها أردوغان عشية القمة في سوتشي.

وفضّل المسؤول الروسي أن يتم التركيز على موضوعات تطوير العلاقات الثنائية والتعاون في حل التحديات الإقليمية التي تقف بين البلدين.

أما بالنسبة للموقف التركي الجديد، فقد أوضح الكرملين، أنه يختلف مع أردوغان تماما في هذه النقطة.

تركيا لن تعترف

وجاءت هذه التطورات بعدما تحدث الرئيس التركي عن القرم، أمس الثلاثاء، في كلمة ألقاها أردوغان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، معتبراً أنه من المهم الحفاظ على سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، بما فيها أراضي القرم، التي لن يعترف بضمها، وفق تعبيره.

وأعلنت الخارجية التركية أنها لن تعترف بنتائج انتخابات مجلس الدوما الروسي في جمهورية القرم وسيفاستوبول.

يشار إلى أن القرم أصبحت منطقة روسية بعد استفتاء أجري هناك في مارس/آذار 2014، حيث صوت 96.77% من سكان القرم و95.6% من سكان سيفاستوبول لصالح الانضمام إلى روسيا.

وكانت القيادة الروسية أعلنت مراراً أن سكان القرم بشكل ديمقراطي، وفي الامتثال الكامل للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، صوتوا لإعادة التوحيد مع روسيا.

فيما يعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن قضية القرم "أغلقت نهائيا".