حسن الستري


أكدت فعاليات سعودية وبحرينية أن العلاقات بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقتين تكاملية وإستراتيجية، ولا يستطيع أن يفرقها أحد، مشيرين إلى أن هذه العلاقات تمثل دعامة للأمن والاستقرار من أجل التصدي لأي محاولة تستهدف أمن المملكتين.

وأضافوا في ندوة "الوطن" بعنوان "دار واحدة" بمناسبة اليوم الوطني السعودي أن التناغم السياسي بين مواقف البحرين والمملكة العربية السعودية يعطي انطباعاً كاملاً أن القيادتين تسعيان لجعل الخليج العربي لحمة واحدة، مؤكدين الدور الذي لعبته المملكة العربية السعودية لدعم البحرين أمنياً وسياسياً.

وشارك في الندوة كل من: النائب عمار البناي، ورجل الأعمال والنائب السابق عبدالحكيم الشمري، والكاتب الصحفي السعودي عبدالرحمن الملحم، حيث أجمعوا على أن أفراح المملكة العربية السعودية هي أفراح كل البحرينيين وأن العلاقات التاريخية المشتركة، تعتبر امتداداً طبيعياً لجغرافية المكان وأواصر العروبة والنسب.

وفيما أكد البناي أن العلاقة بين البحرين والسعودية علاقة تلاحم وتآخٍ وتراحم، ووحدة مصير وانعكاس كامل للحمة الوطنية، وبلغت أوجها من التعاون والتنسيق، أكد الشمري أن المشاريع التنموية التي شهدتها السعودية موخراً تنعكس بشكل إيجابي على البحرين وليس العكس، وخصوصاً أن التنافس بين المملكتين تكاملي.

بينما أكد الملحم أنه على الرغم من أن هناك ظروفاً سعت لتفكيك دول مجلس التعاون الخليجي، فإن السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة سعت لوحدة المجلس؛ لأننا في الوقت الحاضر بحاجة إلى اللحمة لنكون يداً واحدة في مواجهة العدو الذي يرمي إلى تفكيكها.

صور