أكد النائب باسم المالكي ان اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، يمثل فرصة لتوطيد العلاقات الثنائية المتميزة بين البحرين والسعودية سواء على الإطار الرسمي وحتى الشعبي.

واشار إلى أن هذا اليوم يمثل يوما للاحتفاء بالشقيقة الكبرى والعطاء الذي تقدمه للبحرين خصوصا وللأمتين العربية والإسلامية.

ونوه المالكي بالتكامل بين البحرين والسعودية في كل المستويات الأمنية والاقتصادية والسياسية ووحدة العمل والمصير المشترك بين البلدين والشعبين، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية تمثل شريكا أول للبحرين في الجانب التجاري والاقتصادي، مؤكداً أن دور المملكة العربية السعودية في حفظ الأمن والاستقرار على مستوى العالم بات واضحا للجميع حيث تعمل السعودية على توفير أجواء آمنة ومستقرة وتدفع لإقامة مشاريع تنموية لتحقيق الازدهار والتقدم للشعوب في مختلف الدول.

وأوضح النائب باسم المالكي أن العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط البحرين بالشقيقة الكبرى تمثل ركيزة للأمن والبناء في البلدين لا سيما بعد تأسيس مجلس التنسيق البحريني السعودي مؤخرا والذي يدفع لمزيد من التعاون المشترك والقوي بين الدولتين.