أكّد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ختام اجتماع عقده أمس الأربعاء مع وزراء خارجية الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن أنّ الدول الخمس "تريد جميعها أفغانستان مستقرّة".

وقال غوتيريش إنّ الوزراء الخمسة أكّدوا خلال الاجتماع أنّهم جميعاً يريدون "أفغانستان تُحترم فيها حقوق النساء والفتيات، وأفغانستان لا تكون ملاذاً للإرهاب، وأفغانستان تكون لدينا فيها حكومة جامعة تمثّل مختلف قطاعات السكّان".

وشارك في الاجتماع بالإضافة إلى غوتيريش وزراء الخارجية الأميركي والصيني والروسي والبريطاني والفرنسي.

وعقد الاجتماع في قاعة مجلس الأمن الدولي بمبادرة من بريطانيا التي أبدت رغبتها في التحدّث "بصوت واحد مع طالبان".