أكدت الدكتورة بدور بوحجي رئيس مركز رعاية الطلبة الموهوبين بوزارة التربية والتعليم أن خطة المركز للعام الدراسي الجديد 2021/2022 تشمل تنفيذ أكثر من 600 ورشة ومسابقة وفعالية، يستفيد منها أكثر من 3500 طالب وطالبة من الموهوبين والمبدعين بالمدارس الحكومية والخاصة، في 30 مجالاً من مجالات الموهبة والإبداع منها: العلوم التكنولوجية والهندسة وعلوم المستقبل والعلوم الإنسانية واللغات والأدب والفنون التشكيلية والموسيقى وغيرها.

وعن تفاصيل الخطة، أوضحت بوحجي أنها تتضمن 450 ورشة تدريبية، و150 مسابقة وفعالية يتم تأهيل الطلبة للمشاركة فيها وتحقيق مراكز متقدمة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، إضافةً إلى تنفيذ 25 ورشة متخصصة لأكثر من 1500 معلم ومنسق للجان الموهبة بالمدارس، لإطلاعهم على مستجدات التعامل مع المواهب الطلابية واستراتيجيات اكتشافها ودعمها وتطويرها وفق المعايير العالمية، بما يرتقي بمهارات التفكير الإبداعي.

وقالت إن أبرز البرامج التي سيتم تطبيقها بشكل مكثف وبحلة جديدة بالاستعانة بالمنصات الرقمية، هي: برنامج "جلوب" العالمي للعلوم والبيئة، و"علوم الفضاء"، و"المختبرات العلمية الافتراضية"، والفنون الجميلة والأشغال اليدوية والرسم الرقمي، والخط العربي، والمصمم الرقمي من خلال تقنية الطابعات ثلاثية الأبعاد، وتصميم تطبيقات الهاتف الذكي واكتساب مهارات البرمجة المتطورة، وبرنامج "عطاء" للعمل التطوعي، وبرنامج الألعاب الإلكترونية، والتصوير الفوتوغرافي، وبرنامج "أثير" الإعلامي، وبرنامج المواهب الموسيقية، وبرنامج تحدى الرياضيات، وبرنامج "مشروعي الصغير" لريادة الاعمال، إلى جانب برامج تفاعلية في مجال إرشاد وتوجيه الطلبة الموهوبين وأولياء امورهم.

كما يتم تأهيل الطلبة المبدعين في مجال الروبوتات المتحركة، بالحضور الفعلي مساءً إلى المركز، مع تطبيق الاحترازات الصحية المعتمدة، استعداداً للمشاركة في إحدى المنافسات المهمة.

وأشارت بوحجي إلى أن العام الدراسي الماضي كان حافلاً بالإنجاز وتحدي الجائحة، حيث شهد تنفيذ 111 برنامج ودورة تدريبية، تم تطبيقها عن بعد بالمنصات الافتراضية، واستفاد منها 4461 طالب وطالبة من الموهوبين في المجالات الأدائية والأكاديمية بالمدارس الحكومية والخاصة، كما قام المركز بتحميل أكثر من 40 درساً وورشة وبرنامجاً تدريبياً رقمياً ضمن المحتوى الرقمي بالبوابة التعليمية لوزارة التربية والتعليم.

كما ساهم المركز العام الماضي في تأهيل أكثر من 1540 طالب وطالبة لخوض أكثر من 30 مسابقة محلية وخارجية، حيث تم تحقيق مراكز متقدمة في مجال الكتابة الإبداعية، الخطابة والإلقاء الشعري، والرسم، وحفظ وتلاوة القرآن الكريم، والموسيقى، والابتكارات العلمية، والبحوث والدراسات العلمية والبيئية، والتصميم الرقمي، والذكاء الاصطناعي، والتصوير الفوتوغرافي، والشطرنج، والأفلام القصيرة، هذا إلى جانب مشاركة 300 طالب في برنامج المركز الصيفي الأخير.

وأكدت بوحجي أن وزارة التربية والتعليم تنظر إلى الطلبة الموهوبين باعتبارهم ثروة وطنية كبرى، لذا فهي تبذل قصارى جهدها للارتقاء بقدراتهم، وتشجيعهم كذلك على ربط مستقبلهم الدراسي والمهني بشغفهم وإبداعهم.