أشادت جمعية البحرين لمعاهد التدريب بمخرجات البرنامج الوطني للتوظيف بنسخته الثانية الذي تم إطلاقه بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، والذي أثمر حتى الآن عن توظيف 17567 مواطناً في مختلف منشآت القطاع الخاص وتدريب أكثر من 7000 من المواطنين الباحثين عن عمل.

وهنأ رئيس الجمعية نواف محمد الجشي السيد جميل بن علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية بهذا الانجاز الوطني، منوها بالجهود الكبيرة التي يبذلها سعادته من أجل الوصول بهذا البرنامج إلى غايته كاملة في توظيف 25 ألف بحريني وتوفير 10 آلاف فرص تدريبية في العام 2021.

وقال الجشي إن توظيف وتدريب هذا العدد من البحرينيين يؤكد أهمية التعاون المثمر الذي يبديه رجال الأعمال مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتنفيذ النسخة الثانية من البرنامج، وثقتهم في العمالة الوطنية التي أثبتت التجارب أنهم الخيار الأفضل عند التوظيف لما يتمتع به البحريني من انضباط وظيفي ومهارات وابتكار مهني يعزز الكفاءة الإنتاجية لدى المنشآت.

واشار إلى أن ارتفاع الشواغر الوظيفية في بنك الشواغر لدى وزارة العمل يؤكد صوابية توجهات الحكومة الموقرة نحو تحسين المناخ الاستثماري والتسهيلات المقدمة لجذب رؤوس الأموال واستقطاب العديد من الشركات الإقليمية والأجنبية التي توفر الوظائف النوعية.

ولفت الجشي إلى أن أصحاب المنشآت في القطاع الخاص يدركون تماما حرص وزارة العمل على التواصل معهم من أجل تسريع وتيرة التوظيف والحصول على الكفاءات الوطنية من مختلف التخصصات والمؤهلات الدراسية.

وأكد حرص معاهد التدريب على تطوير وتجويد برامجها التدريبية لتلبي الاحتياجات المتطورة لسوق العمل بالشراكة مع وزارة العمل وهيئة ضمان الجودة وصندوق العمل "تمكين"، منوها بتطور منظومة التدريب في مملكة البحرين من خلال البرامج الأساسية الاحترافية المهارية، إضافة إلى التدريب على رأس العمل من خلال برنامج فرص، والتدريب مع ضمان التوظيف.