هدد السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي، عبر وكالة الأنباء العراقية الرسمية، بتنفيذ عمليات عسكرية تستهدف مناطق في إقليم كردستان العراق.

وقال مسجدي خلال تصريحاته، إنه في حال عجز بغداد أو أربيل عن منع استخدام أراضي كردستان من قبل المعارضة الإيرانية، فإن طهران ستنفذ عمليات عسكرية ضد حركات المعارضة حتى وإن كانت في العراق.

وتوعد وزير استخبارات إيران ما سماها "القواعد الأميركية والإسرائيلية" في شمال العراق.

وفي السياق، أثارت تصريحات العميد علي فدوي نائب قائد الحرس الثوري التي قال فيها إن تدخل إيران في أي مكان "يجلب الأمن" ردود فعل غاضبة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قوبلت بسيل من التغريدات من قبل النشطاء في سوريا والعراق واليمن ولبنان، الذين اتهموا إيران بتدمير الدول التي تدخلوا فيها، كما أنهم نشروا الدمار والتشريد والقتل لملايين المسلمين والعرب في تلك البلدان.

وكان نائب قائد الحرس الثوري قد قال في تصريحاته الجمعة: "تدخلنا في أي مكان يجلب الأمن.. انظروا لليمن وسوريا".