أعربت جمعية رجال الأعمال البحرينية عن أصدق التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، بمناسبة منح سموه جائزة القيادة من قبل منظمة "C3" الأمريكية، وذلك تكريمًا لإنجازات سموه في مختلف المجالات وقيادته الاستثنائية للجهود الوطنية للتصدي لجائحة كورونا.

وبهذا الصدد، أكد أحمد عبدالله بن هندي رئيس جمعية رجال الأعمال البحرينية على أن الجائزة جاءت تقديرًا لدور سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، المشهود له على المستويين المحلي والعالمي في تنمية وتوطيد العلاقات بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية على المستويات كافة، وحرص سموه على تنفيذ التوجيهات الملكية السامية وتحقيق الرؤية الاقتصادية للمملكة 2030 تعزيزًا للمسيرة التنموية الشاملة التي تشهدها البلاد في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

ونوَّه بن هندي بأهمية التوجيهات الملكية السامية وقرارات الحكومة الموقرة برئاسة سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بشأن مبادرات الدعم السابقة ضمن الحزمة المالية والاقتصادية للقطاعات الأكثر تضررًا جرّاء استمرار الجائحة، معتبرًا أن مثل هذه القرارات الحكيمة والإنسانية كانت لها انعكاسات إيجابية وكبيرة للغاية على الوطن والمواطن، وقد بدأنا نتلمسها الآن ـ ولله الحمد ـ في مرحلة التعافي من التداعيات الاقتصادية للجائحة، مؤكدًا على أهمية ما تحقق من نجاحات في ضوء ما سجلته المملكة من خلال عدد من المؤشرات الاقتصادية خلال عام 2021 وأداءً يوازي المستويات المسجلة في عام 2019 قبل الجائحة.

وختم بن هندي: لقد كانت جمعية رجال الأعمال البحرينية على الدوام ولا تزال مع الجهود الحكومية الرامية لدعم وتعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة والنهوض بالاقتصاد الوطني؛ من أجل التخطّي التام لهذه المرحلة الاستثنائية التي يمرّ بها العالم أجمع وتوسيع دائرة التضامن والشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص للحد قدر الإمكان من الأضرار الاقتصادية التي لحقت بالمملكة، مثمنًا في الوقت ذاته الجهود الوطنية الكبيرة والمخلصة التي يبذلها ‏صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في قيادة فريق البحرين ‏من أجل التصدي للجائحة وتخطي آثارها كافة.