قتل 5 أشخاص وأصيب 4 آخرين بينهم ضابط، في هجوم مزدوج استهدف منطقة بمحافظة ديالى شرقي العراق.

وذكر مصدر أمني عراقي لـ"العين الإخبارية"، أن "تنظيم داعش الإرهابي استهدف في ساعات مبكرة من اليوم الأحد، سيارة تحمل مدنيين بعبوة ناسفة، عند ناحية العبارة شرقي مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى".

وأضاف المصدر أنه "وعقب تجمع الأهالي وعناصر أمنية قرب السيارة المتضررة بالانفجار، هاجمت عناصر داعش المتجمعين بأسلحة القناص ومن محورين، ما تسبب بمقتل 5 أشخاص بينهم ضابط برتبة عقيد، وإصابة 4 آخرين".

وفي وقت لاحق أصدرت مديرية شرطة ديالى بياناً أكدت وقع الهجوم وكشفت من خلاله أعداد الضحايا، وأوضحت أن "الهجوم أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة عقيد بقسم شرطة العبارة".

وكان هجوم عنيف شنه تنظيم داعش في الـ5 من الشهر الحالي، استهدف مقراً للشرطة الاتحادية في محافظة كركوك، مما أسفر عن مقتل 13 عنصراً امنياً.

وتتصاعد حدة العمليات التي يشنها تنظيم داعش في ضرب المدن ومهاجمة القطعات الأمنية منذ أكثر من عام.