حسم ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس الإيطالي مصير لاعبيه الأرجنتيني باولو ديبالا والإسباني ألفارو موراتا من مواجهة تشيلسي الإنجليزي.

ويستضيف يوفنتوس الأربعاء المقبل نظيره تشيلسي في الجولة الثانية لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، في مباراة يسعى كلا الفريقين للفوز بها لحسم الصدارة مبكرا.

وأكد أليجري، عقب مباراة يوفنتوس وسامبدوريا في الدوري الإيطالي (الأحد) والتي انتهت بفوز فريقه 3-2، غياب ديبالا وموراتا عن المباراتين المقبلتين ضد تشيلسي في دوري أبطال أوروبا وتورينو في الدوري الإيطالي بسبب الإصابة التي تعرضا لها في المباراة.

وسجل ديبالا الهدف الأول، لكنه غادر الملعب باكيا بعد تعرضه لإصابة عضلية بعد 10 دقائق لاحقة، بينما خرج موراتا في الشوط الثاني مصابا هو الآخر.

وتمثل هذه ضربة قوية لأليجري قبل أسبوع مهم، إذ يستقبل تشيلسي بطل دوري أبطال أوروبا (الأربعاء)، قبل أن يواجه تورينو في الديربي السبت المقبل.

وأبلغ أليجري محطة سكاي إيطاليا: "بالتأكيد لن يشارك الاثنان أمام تشيلسي وتورينو"، مضيفا: "توجد بعدها فترة توقف دولي، ونأمل في عودتهما بعد ذلك، لكن هذا جزء من اللعبة، وحدث هذا لنا الآن، ومن الممكن أن يحدث لشخص آخر، ونحتاج للتعامل بشكل جيد مع غيابهما".

يذكر أن أليجري، الذي خاض مباراته الـ400 كمدرب بالدوري الإيطالي، حقق فوزه الثاني على التوالي هذا الموسم بعد الفشل في تحقيق أي انتصار في أول 4 مباريات، لكن يوفنتوس استقبل هدفين ليخفق في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الـ20 على التوالي بالدوري في سلسلة ممتدة منذ 2 مارس/ آذار الماضي.