إيران إنترناشيونال

أصدرت وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية تقريرا أعلنت فيه أن أسعار الأرز الإيراني ارتفع في أغسطس (آب) الماضي أكثر من 40 في المائة، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. وأشار التقرير إلى ارتفاع سعر أرز طارم بنسبة 44 في المائة، والأرز الهاشمي بنسبة 43 في المائة. كما ارتفعت أسعار الأرز التايلندي أكثر من 50 في المائة.

وبحسب تقرير وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية فقد سجل السكر أعلى زيادة في الأسعار، حيث ارتفع بنسبة تزيد على 63 في المائة خلال عام.

وأضاف التقرير أن أسعار الدجاج ولحوم البقر ارتفعت بنسبة 53 في المائة و52 في المائة على التوالي خلال عام.

يأتي هذا التقرير بعدما أفاد مركز الإحصاء الإيراني قبل 3 أيام في تقرير نشره بهذا الخصوص، باستمرار الاتجاه التصاعدي للتضخم على الرغم من الشعارات الاقتصادية لإبراهيم رئيسي في الشهر الثاني من توليه السلطة، حيث يعلن مركز الإحصاء أن الزيادة السنوية في التضخم وصلت إلى 45.8 في المائة، كما أن زيادة معدل التضخم النقطي (ارتفاع أسعار مجموعة من السلع والخدمات في شهر معين مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق) للمجموعة الرئيسية (المواد الغذائية والمشروبات والتبغ) في شهر سبتمبر (أيلول) الحالي، وصلت إلى 61.61 في المائة.

ووفقا لمركز الإحصاء الإيراني، فقد وصل التضخم خلال عام حتى سبتمبر الحالي، في منتجات الحليب والجبن والبيض 72.5 في المائة، والزيوت والدهون 97.6 في المائة، والخضراوات والبقوليات 93.7 في المائة والفواكه والمكسرات 55 في المائة.

ارتفاع الأسعار من المنتج إلى المستهلك

وفي الوقت نفسه، أعلن مركز الإحصاء والمعلومات بوزارة العمل في إيران عن دراسة اتجاه أسعار بعض المنتجات الأساسية في قطاعي الإنتاج والاستهلاك، وكتب: "فيما يتعلق بسلع مثل الحليب واللحوم، رغم أن ارتفاع الأسعار ضغط على المستهلكين، ولكنها لن تؤتي أرباحا مطلوبة للمنتجين الرئيسيين أيضا".

وجاء في التقرير: "ترجع الفجوة بين أسعار المنتج والمستهلك- إلى حد كبير- إلى تكاليف الوسيط والنقل والتعبئة".

ووفقا للتقرير، فقد كانت أسعار لحوم البقر للمستهلك، في الشتاء الماضي، أعلى 2.7 مرة من أسعار المنتج. ويقدر هذا الارتفاع بـ2.5 مرة للحوم الأغنام والحليب.