أعلنت شركة بتلكو عن استعدادها لوقف خدمات شبكة الجيل الثاني "2G" تدريجيًا حتى نهاية شهر نوفمبر 2021، وذلك بعد أكثر من 27 عامًا من إطلاق هذه الشبكة للزبائن. تم اتخاذ هذه الخطوة لمواكبة رحلة التحوّل والتطوير في شبكات الاتصالات، ولإفساح المجال لاعتماد تقنيات أكثر تطورًا وتوفر سرعات أعلى وجودة أفضل للخدمات.

وقد باشرت بتلكو بالتواصل مع زبائنها من مستخدمي شبكة "2G" لإبلاغهم عن الوقف التدريجي للخدمات الخاصة بهذه الشبكة، ودعوتهم للانتقال إلى استخدام أجهزة موبايل متوافقة مع شبكة "3G" و "4G" و "5G"، لضمان سير العملية بكل يسر ومواصلة استفادتهم من خدمات بتلكو.

وفي حديثه حول دوافع وقف شبكة "2G"، صرح راشد محمد مدير عام قسم الشبكات بشركة بتلكو قائلًا: "تولي بتلكو اهتمامًا كبيرًا بمنح الزبائن الكرام خدمات مُطوّرة ومتوافقة مع أحدث التقنيات المعتمدة في قطاع الاتصالات. وانطلاقًا من هذا النهج، نبادر حاليًا بإعادة توجيه السعة المخصصة لشبكة "2G" ليتم استخدامها في تقنيات أكثر تطورًا، مما يتيح دعم وتوسيع شبكات الجيل الثالث والرابع وكذلك شبكة الجيل الخامس. وستصب هذه الخطوة أيضًا في تلبية الطلب المتزايد للزبائن على خدمات إنترنت الموبايل."

وأضاف راشد بقوله: "بدأت بتلكو بتمهيد التحوّل الاستراتيجي عن شبكة "2G" منذ 2019، وحرصت الشركة على تمكين انتقال الزبائن بشكل سلس إلى التقنيات المتطوّرة الأخرى ضمن شبكة الاتصالات التابعة لها. وعلى مدى العامين الماضيين، قمنا بتطوير شبكتي "3G" و "4G" في العديد من المناطق بالمملكة، بالإضافة إلى توسيع نطاق شبكة "5G" في البحرين بالتوافق من أهداف التحوّل والتقدّم المستمر."

وعلّق راشد محمد قائلًا: "سيساهم الوقف التدريجي لشبكة الجيل الثاني "2G" بخفض استهلاك الكهرباء، مما سيدعم تقليل التكاليف ودعم جهودنا للمحافظة على البيئة عبر تقليل الانبعاثات الكربونية بمقدار 827 طن سنويًا، وهذا التقليل له تأثير إيجابي على البيئة ما يعادل زراعة 30,000 شجرة وفقاً للمصادر المتعلقة بالبيئة. بالإضافة الى ذلك تتماشى هذه الخطوة مع برامج بتلكو نحو الاستدامة والاستمرارية ."

واختتم راشد حديثه بالقول: "استثمرت بتلكو بشكل متواصل ومكثف في تطوير البنية التحتية للاتصالات، وأسهم ذلك بحصولها على الإشادة والتقدير من قِبل العديد من المنظمات والجهات المحلية والدولية، وقد حصدت الشركة هذا العام لقب الشبكة الأعلى تقييمًا للموبايل في البحرين ضمن جوائز شركة Ookla. ونتابع تطوير شبكتنا لتعزيز تجربة الزبائن ومنحهم سرعات أعلى للإنترنت والبيانات والارتقاء بجودة المكالمات. وسيحفّز هذا التحوّل في تقديم خدمات متنوعة وأكثر تطورًا مثل حلول إنترنت الأشياء "IoT" وتقنيات المدن الذكية. كما ستسهم هذه الخطوة في دعم جهود المملكة لتُصبح مركزاً رائداً في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات."

وتُوفر شركة بتلكو عروضًا خاصة على الأجهزة الذكية المتوافقة مع شبكتي "3G" و "4G"، لتسهيل انتقال الزبائن لاعتماد شبكات الاتصالات الحديثة. ويُذكر أن غالبية زبائن شبكة "2G" قد بادروا بإكمال انتقالهم إلى التقنيات الأحدث لشبكات الاتصالات. وتدعو بتلكو زبائنها من مستخدمي الأجهزة التي تدعم شبكة "2G" فقط، للمبادرة بإكمال انتقالهم عن هذه الشبكة قبل تاريخ 30 نوفمبر 2021. للمزيد من المعلومات، يرجى من الزبائن زيارة الرابط الالكتروني Batelco.com/mobile/2g أو الاتصال بالرقم 196.