* إصابات الحروق الناتجة عن التعرض للسوائل الساخنة الأكثر شيوعاً

* الجراحة التجميلية من التخصصات الأكثر تنوعاً طبياً

* 50.7 % من المرضى ذكوراً خاصة فئة الأطفال

أكدت دراسة أجريت في مجمع السلمانية الطبي الذي ي تعد الثالثة على مستوى المملكة في تخصص الجراحات التجميلية والحروق، والذي أعدت بالتعاون مع قسم الجراحة وقسم الأطفال، بأن تُشكل جراحة الحروق والتجميل جزءً كبير من الجراحات العامة وأن إصابات الحروق الناتجة عن التعرض للسوائل الساخنة هي النوع الأكثر شيوعاً بالمجمع، وأشارت الدراسة إلى أن الجراحة التجميلية هي من التخصصات الأكثر تنوعاً طبياً، وذلك لأنها تتعامل مع مجموعة واسعة من التشوهات التي قد تصيب مختلف الأجناس والفئات العمرية كما انها قد تؤثر على مختلف أجزاء الجسم.

وكشفت الدراسة التي أشرف عليها فريق من الأطباء بمجمع السلمانية الطبي والتي عنونت بـ " خصائص المرضى المؤهلين لدخول وحدة الحروق وجراحة التجميل/ تجربة مقدمي الخدمات الثلاثية في البحرين" أن إصابات الحروق كانت المؤشر الرئيسي للعمليات الجراحية، وبينت الدراسة أن من أصل 16,492 حالة جراحية، 929 حالة تم إخضاعها لجراحة الحروق والتجميل بالمجمع أي بنسبة (5.6٪)، كما وجدت الدراسة أن (50.7%)من المرضى كانوا من الذكور وبالتحديد فئة الأطفال.

واستعرضت الدراسة خبرة مجمع السلمانية الطبي الذي يعد متخصصاً في الجراحات التجميلية والحروق منذ إنشاء وحدة الحروق وجراحة التجميل في عام 1984 حتى يومنا هذا، وأكدت الدراسة على أن جاهزية الوحدة تضاهي وحدات العناية القصوى وتشمل تخصصات طبية مختلفة ومتعددة.

وأشاد الدكتور أحمد محمد الأنصاري، الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية، بالجهود البحثية والعلمية الذي بذلها الفريق الطبي، مؤكداً على أهمية استمرارية العمل في الدراسات بهدف الارتقاء بالخدمات الطبية وتوفير خدمات صحية شاملة وذات جودة عالية، بما يرفع من مستوى الرعاية الصحية للمرضى، مؤكداً أن الأجهزة والمعدات الطبية المتوفرة في المجمع ذات مستوى عالي وإننا دائماً ما نتطلع في المستشفيات الحكومية إلى تطوير واستقطاب أحدث وأجود أنواع الأجهزة لتواكب جميع العمليات النوعية. كما أعرب عن فخره بالكوادر الطبية ذات كفاءة عالية من خلال المبادرات والمساعي المقدمة والمبذولة والتي تعكس مدى اهتمامهم وحرصهم على توفير أفضل الخدمات الصحية للجميع.

شارك في البحث العلمي كلا من الدكتور محمد ابراهيم شهاب من قسم جراحة الحروق والتجميل، والدكتورة لنا محمد صالح من وحدة الأنف والأذن والحنجرة، والدكتور حسن الفرج من قسم الأطفال.