ترأس سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، الاجتماع الذي عقدته اللجنة المشتركة بين وزارة التربية والتعليم والهيئة العامة للرياضة والاتحاد البحريني للمصارعة، والخاصة بوضع الآليات لإدراج رياضة المصارعة ضمن المناهج الدراسية الرياضية بوزارة التربية والتعليم.

وشارك في الاجتماع المدير العام لشؤون المدارس بوزارة التربية والتعليم د. محمد مبارك بن أحمد، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة د. عبدالرحمن صادق عسكر ورئيس الاتحاد البحريني للمصارعة السيد عباده عدنان الملا وعدد من ممثلين من هذه الجهات.

وفي مستهل الاجتماع، رحب الشيخ سلمان بن محمد بالحضور ونقل لهم تحيات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وتمنيات سمو الشيخ خالد بن حمد بالتوفيق والنجاح للجنة المشتركة في تعزيز التعاون بهدف دعم تطوير الرياضة المدرسية.

وقال الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة: "سعداء بالجهود التي تبذلها اللجنة المشتركة في دعم رياضة المصارعة، من خلال عقد الاجتماعات التنسيقية والمؤتمر التعريفي والذي شهد حضور ومشاركة رئيس الاتحاد الآسيوي للمصارعة السيد دولت ترليخانوف، حيث أن ذلك سيصب في مصلحة تحقيق الأهداف التي رسمها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، في تعزيز نشر ثقافة رياضة المصارعة بين الناشئة والشباب، والتشجيع على ممارستها من خلال الرياضة المدرسية، والذي سيساهم في تكوين قاعدة قوية تكون نواة للفرق والمنتخبات الوطنية خلال المرحلة القادمة، على الشكل الذي يدفعها للمشاركة المشرفة والمنافسة في مختلف البطولات وتحقيق المزيد من الإنجازات في هذه الرياضة".

بعدها، ناقش الاجتماع توفير الأدوات والآليات اللازمة لتنفيذ خطة إدراج رياضة المصارعة ضمن المناهج الدراسية الرياضية، من خلال تعزيز المناهج بالأطر النظرية والعملية المتصلة برياضة المصارعة، على الشكل الذي يسهم في ترسيخ القيم الحقيقية لهذه الرياضة القائمة على الالتزام والانضباط والتحكم بالنفس، وإعداد خطط وبرامج تثقيفية عن هذه الرياضة تسهم في توضيح الصورة الكاملة للطلبة وأولياء الأمور، الراغبين في مشاركة أبنائهم في ممارسة هذا النوع من الرياضات، مع أهمية دعم ذلك بالخبرات الاحترافية في هذا المجال.

وفي ختام الاجتماع، اتفقت اللجنة على وضع التفاصيل اللازمة وعرضها في الاجتماع القادم.