أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من جديد التزامه بتعزيز قدرات الاتحادات الوطنية والاتحادات الإقليمية الأعضاء، من خلال إطلاق أكاديمية التميز في الاتحاد، يوم الأربعاء، وهي مبادرة تطوير الكتروني تسعى لتعزيز مهارات وخبرات قادة المستقبل لكرة القدم الآسيوية.

وترتكز هذه الأكاديمية على المبادئ الأساسية لإلهام التميز، وتحفيز الإبداع والابتكار، وزيادة الإقبال على المشاركة في برامج التطور والتدريب، وصنع قادة المستقبل، وسوف تبدأ أكاديمية التميز برامجها من خلال برنامجين رئيسيين، وهما شهادة إدارة كرة القدم FMC، ودبلوما إدارة كرة القدم FMD، وسوف تكون المشاركة في كلا البرنامجين متاحة لجميع الاتحادات الوطنية الـ47، وللاتحادات الإقليمية الخمسة، إلى جانب بقية أطراف كرة القدم الآسيوية والأطراف المستقلة، حيث تم تصميم البرنامجين بشراكة مع أكاديمية أعمال كرة القدم في سويسرا، الشريك الأكاديمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: " النجاح على أرض الملعب مضمون فقط من خلال التفاني بالعمل خارج الملعب، ونحن في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم معنيون بتوفير البيئة المثالية خارج أرض الملعب عبر ترسيخ الاحترافية والسعي نحو التميز ،بما يعود بالنفع والفائدة على أفراد المنظومة الكروية في القارة الآسيوية".

وأضاف: "مع إطلاق أكاديمية التميز في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإننا نلتزم برعاية قادة المستقبل لكرة القدم الآسيوية، من خلال التركيز على التعليم التفاعلي، مع رؤية ومهمة تسعى لتمكين محترفي العمل بكرة القدم من الحصول على المعرفة والمهارات للتحليل وحل المشاكل والإبداع وعملية صنع القرار، وهي مبادئ مطلوبة للعمل بشكل حيوي في عالم كرة القدم".

وأعرب معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن ثقته بالآثار الإيجابية لأكاديمية التميز على صعيد المساهمة في تمكين أسرة كرة القدم من تعزيز مقومات محترفي اللعبة، وفي ذات الوقت تطوير قدرات قادة المستقبل، وتسليمهم أمانة حمل المسئولية لقيادة اللعبة على أسس مهنية حديثة .

وسوف يركز برنامج شهادة إدارة كرة القدم FMC، ودبلوما إدارة كرة القدم FMD، على منهاج شامل لرعاية مهارات العمل في صناعة كرة القدم، عبر التخطيط والتطبيق ومراقبة العمل اليومي في كافة جوانب إدارة اللعبة.

ويتضمن البرنامجان نماذج مبادئ التنظيم، الاتحادات الرياضية في العالم، الإدارة الاستراتيجية، الإدارة المالية، استقطاب الموارد، الإعلام والاتصال، إدارة الفعاليات، إدارة العمليات، إدارة الموارد البشرية، حماية الأطفال، المسؤولية الاجتماعية، التشريعات الرياضية، وتراخيص الأندية.

وتستمر فعاليات برنامج شهادة إدارة كرة القدم على مدار خمسة أشهر، وهي تتضمن خمس جلسات عبر تقنية فيديو الاتصال، حيث يخضع المشاركون لـ 290 ساعة دراسية ضمن 9 نماذج أساسية، وفي المقابل يقام برنامج دبلوما إدارة كرة القدم على مدار 13 شهر، ويتضمن خمس جلسات عبر تقنية فيديو الاتصال، من خلال 12 نموذجا أساسيا و460 ساعة دراسية.