تزامناً مع «اليوم العالمي للقهوة» في الأول من أكتوبر المقبل، أشارت دراسة حديثة إلى أن القهوة ربما لا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، بل قد تكون مفيدة في بعض الحالات.

وأكد د. فواز العنزي البروفيسور في أمراض القلب والباطنية في جامعة ديوك الأميركية لـ القبس أن «النتائج الأولية لهذه الدراسة أظهرت أن القهوة تقلل معدلات الوفاة الناتجة عن أمراض القلب بنسبة %17 ومعدلات الجلطات الدماغية بنسبة %21، وذلك بعد متابعة دامت أكثر من 10 سنوات لمرضى غير مصابين بالأساس بأمراض القلب»، مضيفاً أن «الدراسة عُرضت قبل أيام قليلة خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب، وهي الأكبر، حيث شملت ما يقرب من نصف مليون شخص من سكان المملكة المتحدة».

شيخوخة القلب

وأوضح العنزي أن «هناك بحثاً آخر يتركز على معرفة الآلية التي تعمل القهوة، وبعد مراجعة الرنين المغناطيسي لأكثر من 30 ألف شخص مشاركين في الدراسة، رجح الباحثون فيه أن الاستخدام المزمن والمعتدل للقهوة المحتوية على الكافيين يقلل من شيخوخة القلب ويحسن من وظائفه ونسيجه والتي تمت ملاحظته»، مشيراً إلى أنه «يمكن اليوم الاستمتاع بالقهوة دون خوف، لكن بشكل معتدل

( نصف الى 3 أكواب يومياً) دون سكر مضاف أو منتجات ألبان غنية بالدهون مثل الكريم».

أمراض فشل عضلة القلب

وتابع الدكتور العنزي أنه «وفقاً لتحليل كبير لبيانات ثلاث دراسات رئيسية، تشمل دراسة فرامنغهام للقلب، ودراسة مخاطر تصلب الشرايين في المجتمعات المحلية، ودراسة صحة القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى تحليل بيانات ما يزيد على 21 ألف بالغ في الولايات المتحدة ممن شاركوا في هذه الدراسات، تتبّع المشاركون مدة 10 سنوات على الأقل وجود رابط بين شرب كوب أو أكثر من القهوة التي تحتوي على الكافيين يومياً وانخفاض خطر الإصابة بقصور القلب على المدى البعيد، حيث انخفض خطر الإصابة بقصور القلب في كل من دراسة فرامنغهام للقلب ودراسة صحة القلب والأوعية الدموية بنسبة %5 إلى %12 لكل كوب من القهوة يومياً، مقارنة بعدم شربها. ومع اختلاف النتائج المتعلقة بالقهوة التي لا تحتوي على الكافيين، لم تجد دراسة صحة القلب والأوعية الدموية أي صلة بين القهوة منزوعة الكافيين وقصور القلب»، مردفاً: «على الرغم من عدم مقدرة هذه الدراسات الثلاث على إثبات السببية، فمن المثير للاهتمام أنها تشير إلى أن شرب القهوة له ارتباط بتقليل خطر قصور القلب».

القهوة وضغط الدم

وأردف أن «دراسات كبيرة فشلت في إظهار علاقة بين شرب القهوة المزمن والمعتدل ومرض ارتفاع ضغط الدم. إذا تم تشخيص إصابتك بارتفاع ضغط الدم فإنه من المنطقي محاولة الامتناع عن القهوة لمدة محددة لمعرفة ما إذا كان التخلص من القهوة يفيد ضغط الدم لديك، وعادةً يحدث هذا الشيء عند الأشخاص الذين يتناولون القهوة بشكل متقطع، لكن الأشخاص الذين يتناولون القهوة بشكل منتظم يومياً لا يبدو أن القهوة تزيد من ضغط الدم لديهم».

القهوة وخفقان القلب

يبدو أنه لا يمكن إنكار أن بعض الناس سيعانون من زيادة في خفقان القلب بعد شرب القهوة بكميات زائدة، لكن العنزي أكد أنه «لم تظهر الدراسات أن الكميات المعتدلة من القهوة تزيد من خطر عدم انتظام ضربات القلب. هناك اختلاف بين الأشخاص من حيث قوة تأثير مادة الكافيين. على المصابين بخفقان القلب بعد شرب القهوة تجنب شرب القهوة والمشروبات الأخرى المحتوية على مادة الكافيين، وعليهم تناول القهوة بكميات معتدلة».

القهوة ونسبة الكوليسترول

أوضح د. العنزي أن «القهوة تحتوي على مادة تسمي (كافيستول) قد تزيد نسبة الكوليسترول الضار بالدم عند تناول كميات كبيرة من القهوة (أكثر من أربعة أكواب يومياً). الاستخدام المعتدل للقهوة لم يظهر زيادة ملحوظة في مستوى الكوليسترول. كما أن الفلاتر الورقية الموجودة في بعض مكائن القهوة تزيل جزءاً كبيراً من هذه المادة، وبالتالي، فإن القهوة المفلترة لا تزيد من كوليسترول الدم».

القهوة وضيق شرايين القلب

أكد العنزي أن «تناول القهوة بشكل معتدل يقلل من خطر تصلب الشرايين القلبية. دراسة أخرى بينت أنه في حالة عدم شرب القهوة أو شرب أكثر من خمسة أكواب في اليوم الواحد ارتفعت نسبة الكالسيوم في شرايين القلب، بينما كانت أقل قيمة لنسبة الكالسيوم في الشرايين القلبية للأشخاص الذين يشربون القهوة باعتدال، ما يعني أن هذه الفئة هي صاحبة أدنى معدل إصابة بتصلب الشرايين وانسدادها وما يصاحب ذلك من أمراض، كما تحتوي القهوة على نسب من المواد المضادة للتأكسد التي تساعد في الحماية من أمراض الشرايين القلبية».