اختتم المتسابق البحريني المتألق سلمان محمد مشاركته في منافسات الجولة الخامسة بطولة العالم للباها في فئة الدراجات النارية الصحراوية والتي أقيمت بقطر في الفترة من 30 سبتمبر الماضي وحتى 2 من شهر أكتوبر الجاري مقدماً مستوى تنافسي متميز رغم تواضع الامكانيات وفارق المستوى والتجهيزات والاستعدادات بينه وبين بقية المتسابقين.

من أجل البحرين

ورغم ما تعرض له المتسابق سلمان من صعوبات كبيرة إلا أنه تسلحه بالعزيمة والاصرار وإيمانه التام بالسعي الدائم لتشريف المملكة في مختلف المحافل الخارجية التي يشارك فيها جعله ينهي مراحل الرالي الصعب والذي شهد انسحابات من عدد من المتسابقين المتميزين من مختلف أنحاء العالم.

البداية بدأت مع سلمان قبيل مغادرته لمملكة البحرين عبر جسر الملك فهد، حيث منع من عبور الجسر رغم توافر جميع المستندات الخاصة بالدراجة والمشاركة الرسمية، وبعد عدة محاولات ذهاباً وعودة للجسر حتى المرة الثالثة التي ذهب فيها سمح له بالعبور فجراً، ووصل سلمان لمقر السباق في وقت ضيق جداً كغير بقية المتسابقين الذين وصلوا مبكراً ونالوا قسطاً من الراحة وجهزوا مقارهم ودراجاتهم النارية استعداداً لانطلاق أولى مراحل السباق، بينما وصل سلمان على الوقت ولم يحظى بالوقت الكافي للراحة ومن ثم الاستعداد، وهو ما عكس روحه القتالية وحبه وعشقه لوطنه وعدم التنازل عن المشاركة مهما كانت الأسباب والصعوبات التي تمكن من التغلب عليها جميعاً وسعيه الحثيث من أجل رفع العلم.

المركز 17 على الترتيب العام

في اليوم الأول شارك سلمان في المرحلة الاستعراضية التي امتدت حتى 7 كيلومترات وانهى هذه المرحلة في المركز الحادي عشر في الترتيب العام والمركز التاسع على فئة الدراجات النارية، وفي المرحلة الأولى انطلق البحريني الوحيد المشارك في هذه البطولة العالمية من المركز التاسع وانهاها في المركز الرابع، إلا أنه وبسبب ضياعه للمسار قررت لجنة التحكيم بالبطولة باعطاءه جزاء بحسب الأنظمة والقوانين المعمول بها دولياً تسبب في رجوعه في المركز السادس عشر، حيث أضيف إلى وقته من الزمن ساعتين و38 دقيقة، وفي اليوم الثالث انطلق سلمان من المركز السادس عشر ونظراً لصعوبة تضاريس المنطقة ملاحياً فقد شهدت هذه المرحلة عدد كبير من الانسحابات بلغت انسحاب 11 متسابق من مختلف الجنسيات، بينما تمكن سلمان محمد من انهاء المسافة المقررة من هذه المرحلة وحقق المركز السابع عشر في الترتيب العام.

وأعرب سلمان محمد عن رضاه الكبير لما قدمه من مستوى رغم كل الصعوبات التي واجهها خلال منافسات هذه الجولة من البطولة العالمية والانسحابات التي شهدتها مراحل الرالي الصعب مقارنة بالاستعدادات الكبيرة التي حضر بها بقية المتسابقين، فليس من السهل انهاء هذا الرالي بجميع مراحله وهو ما حققه سلمان في ختام منافساته.

نية للمشاركة في البرتغال

وحول الخطة القادمة كشف سلمان أنه نواياه لمواصلة المشاركة فيما تبقى من جولات هذه البطولة العالمية خصوصاً بعد فقدانه فرصة المشاركة في أقوى واصعب راليات العالم رالي داكار التي ستحتضن المملكة العربية السعودية نسخته الـ 44 مطلع العام القادم وللمرة الثالثة على التوالي على أرضها بسبب عدم وجود الدعم والرعاية وبعد مشاركتين ناجحتين في النسختين الماضيتين، حيث من المقرر وحسب الجدول الذي أعلن عنه الاتحاد الدولي للدراجات النارية FIM فإن البرتغال ستستضيف السادسة في الفترة من 15 وحتى 17 من شهر أكتوبر الجاري، والجولة السابعة في الفترة من 28 وحتى 30 من الشهر نفسه.

49 متسابقاً من مختلف أنحاء العالم

وشهدت منافسات الجولة الخامسة من بطولة العالم للباها وفي فئة الدراجات النارية الصحراوية مشاركة 49 متسابقاً ومتسابقة من مختلف أنحاء العالم، بينهم نخبة من متسابقي الدراجات النارية الصحراوية، ويحتل سلمان محمد المركز العاشر في الترتيب العام في سلم ترتيب المتسابقين، حيث شارك في ثاني جولات البطولة العالمية التي أقيمت بالأردن منتصف شهر مارس الماضي ويمتلك في رصيده 10 نقاط، بينما يتصدر سلم الترتيب العام المتسابق الاماراتي محمد البلوشي برصيد 41 نقطة، وينتظر أن يعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية عن سلم الترتيب الجديد بعد نهاية منافسات الجولة الخامسة خلال الأيام القليلة القادمة.

صور