شارك وفد غرفة تجارة وصناعة البحرين في اجتماع الجمعية العامة للغرفة العربية الألمانية التي عقدت في العاصمة الألمانية برلين صباح اليوم الاثنين برئاسة رئيس الغرفة سمير ناس وعضوية عضو مجلس الإدارة خالد الزياني.

وتم خلال اجتماع مجلس الادارة اعتماد جدول الأعمال والمصادقة على محضر اجتماع الجمعية العامة الأخير الذي عقد بتاريخ 26 أكتوبر 2020، إضافة إلى الاطلاع على تقرير الرئيس والأمين العام.

وتم خلال الاجتماع الاطلاع على الأوضاع المالية للغرفة العربية الألمانية، والموافقة على الحساب الختامي للعام الماضي 2020، وتبرئة ذمة مجلس الإدارة، إلى جانب الموافقة على مشروع موازنة الغرفة للعام المقبل 2021، وانتخاب اعضاء الجانب العربي لمجلس الإدارة حيث تم انتخاب السيد سمير عبدالله ناس عضواً بمجلس إدارة الغرفة العربية الألمانية، كما تم انتخاب الجانب الألماني لمجلس الإدارة بما يتناسب وعدد اعضاء الجانب العربي في مجلس الإدارة، وقد تم استعراض استراتيجية وخطة العمل خلال الفترة المقبلة، إلى جانب التأكيد على أهمية تضافر الجهود المشتركة لتعزيز وزيادة حجم التبادلات التجارية بين الدول العربية وألمانيا.

وبهذه المناسبة أكد رئيس الغرفة سمير ناس أن البحرين تبدي حرصها الدائم لتفعيل وتنمية علاقاتها بألمانيا في كافة المجالات والقطاعات التجارية والصناعية والاستثمارية، مشيداً بحجم الاستثمارات والتبادل التجاري المتاح بين البلدين وسعي رجال الأعمال البحرينيين إلى تعزيز العلاقات التجارية البحرينية الألمانية المشتركة من خلال فتح قنوات جديدة للاستثمار لاسيما وأن الفرص المتاحة عديدة ومتنوعة في البلدين خاصة في قطاعات الصحة، والتعليم والتدريب المهني، والاقتصاد الرياضي، والطاقة المتجددة.

ودعا إلى تشجيع توافد أصحاب الأعمال وممثلي مختلف القطاعات التجارية والصناعية الألمانية للقدوم إلى البحرين والاستثمار فيها، مؤكداً تطلع الغرفة لزيادة آفاق التجارة البينية بين البلدين من خلال إقامة المشاريع المشتركة والتشجيع على تبادل الزيارات بين الوفود الاقتصادية.

وشدد على اهتمام الغرفة بالارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تفعيل دور القطاع الخاص في البلدين لتنمية وتنشيط الاستثمارات المشتركة، مشيراً إلى الامتيازات العديدة التي تمنحها الحكومة البحرينية للمستثمر الأجنبي من جهة والموقع الاستراتيجي الذي تحظى به البحرين والذي يحفز على التجارة والاستثمار فيها، كما رحب رئيس الغرفة خلال الاجتماع بالاستثمارات الألمانية في البحرين من خلال المشاركة مع القطاع الخاص البحريني الذي يبدي ترحيباً دائما بدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة.

وقال إن الغرفة العربية الألمانية تلعب دور مهم في الترويج للفرص الاستثمارية ومساعدة القطاع الخاص العربي والبحريني على وجه الخصوص والألماني كذلك في استكشاف الفرص وتحويل الأفكار الى مشاريع حقيقية على ارض الواقع.

وكان وفد الغرفة قد شارك في الاجتماع المشترك للمكتب التنفيذي ومجلس الإدارة للغرفة العربية الألمانية وذلك بحضور السفراء وممثلي السلك الدبلوماسي العربي في العاصمة برلين، وسيشارك الوفد في أعمال الملتقى العربي الالماني الذي سيعقد يومي ٥-٦ أكتوبر ٢٠٢١، وسيبحث سبل النهوض بواقع العلاقات الاقتصادية المشتركة بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية، واتحاد غرف الصناعة والتجارة الألمانية (DIHK)، ومجلس السفراء العرب في ألمانيا. وكما جرت العادة سيكون الملتقى برعاية وزارة الاقتصاد والطاقة الاتحادية الألمانية.